التخطي إلى المحتوى

اعلانات - Advertisement


دقة العين البشرية

تطور العلم والكاميرات

العلم يتطور كل يوم عن اليوم الذي قبلة والتكنولوجيا تتطور بشكل كبير ، وأيضاً مجال التصوير لم يقف عند حد معين وما زال هناك تطوير في هذا المجال كل يوم ، وتلك الكاميرا تذكرنا بعين الإنسان فهي لها نفس الإستخدام تقريباً ، فبإستخدام كلاهم تستطيع أن تلتقط صورة موجودة ، وكاميرات اليوم وصلت دقتها الي ٥٠ ميجا بيكسل او تزيد قليلا ولكن إذا كانت عين الإنسان عبارة عن كاميرا ماذا سوف تكون مواصفاتها.

مواصفات عين الإنسان

في البداية لا يمكن تمثيل عين الإنسان بالكاميرا الرقميه فكلاهم مختلف عن بعض حيث ان وحدة الميجابكسل Mega Pixel هي وحدة الكترونية لقياس دقة ووضوح الصور الملتقطة بواسطة الكاميرات الرقمية ولا يمكن تطبيقها في حال العين البشرية ولكن هناك دراسات تم إجرائها علي العين لمحاولة تقريبها إلي كاميرا واكتشفت تلك الدراسات أن عين الإنسان إذا كانت كاميرا فسوف تكون مواصفاتها .

  • دقة العين البشرية : 576 ميجا بكسل.
  • سرعة نقل البيانات : 600000 بت في الثانية الواحدة.
  • العدسات : 16mm و 24mm.
  • البعد البؤري : 22-35mm.
  • حساسية : 22 ملم.
  • مساحة الألوان التي يمكن ادراكها والتقاطها : نظام 3D – RGB.
  • موازنة الأبيض (Whit Balance ) : أوتوماتيكي

مقارنة بين عين الإنسان وبين الكاميرا الرقمية

  1. باستطاعة عين الانسان أن ترى شيئاً وفي نفس الوقت تنظم نفسها بحسب طبيعة هذا الشيء وحالته، لكن الكاميرا تستطيع أن تلتقط صورة بحالة واحدة.
  2. يتم تسجيل الصور في الكاميرا علي كارت ميموري او علي شريط بينما في عين الإنسان تقوم العين بتميز الصور ونقلها الي الأعصاب البصرية والتي تُقدر ب ٨٠٠ الف عصب ، ويتم تخزينهم في المخ في ذاكرة لا نهائية.
  3. في الكاميرا الرقمية تحتاج الي تحديد نقطة التركيز focus ، وعمق المشهد ، والألوان ، وتظبيط الإضائة ، في العين البشري يتم عمل كل تلك الأشياء أوتوماتيكيا في أقل من الثانية.

والعديد الذي لا يُحصي في الفرق بين عين الإنسان وبين الكاميرا الرقميه ، بحيث نجد أن أعظم كاميرا علي وجه الأرض لا يُمكن أن تُقارن بعين الإنسان


اعلانات - Advertisement


اعلانات - Advertisement

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *