التخطي إلى المحتوى

اعلانات - Advertisement


لا تأسفن علي غدر الزمان

القائل الحقيقي لذلك البيت غير معروف ولكنها نسبت وتم تؤيلها علي يد العديد من الأشخاص مثل صدام حسين ، والبعض يقول أن تلك القصيدة للإمام الشافعي وهو القول الأرجح ، ولكن لا يهم من كتب ذلك النص الشئ الأهم هو مدي بلاغة تلك الأبيات الشعرية التي تعبر عن معني رائع .

القصيدة كما قالها صدام حسين

  • لا تأسفن على غدر الزمان لطالما….رقصت على جثث الأسود كلابا
  • لا تحسبن برقصها تعلوا على أسيادها….تبقى الأسود أسودا والكلاب كلابا
  • يا قمة الزعماء إني شاعر….والشعر حر ما عليه عتابا
  • إني أنا صدام أطلق لحيتي….حينا..ووجه البدر ليس يعاب
  • فعلام تأخذني العلوج بلحيتي….أتخيفها الأضراس والأنياب
  • وأنا المهيب ولو أكون مقيدا….فالليث من خلف الشباك.. يهابا
  • هلا ذكرتم كيف كنت معظما….والنهر تحت فخامتي ينسابا
  • عشرون طائرة ترافق موكبي…..والطير يحشر حولها أسرابا
  • والقادة العظماء حولي كلهم….يتزلفون وبعضكم حجابا
  • عمان تشهد والرباط.. فراجعوا….قمم التحدي ما لهن جواب
  • وأنا العراقي الذي في سجنه….بعد الزعيم مذلة وعذابا
  • ثوبي الذي طرزته لوداعكم…نسجت على منواله الأثواب
  • إني شربت الكأس سما ناقعا….لتدار عند شفاهكم أكوابا
  • أنتم أسارى عاجلا أو اجلا…..مثلي وقد تتشابه الأسباب
  • والفاتحون الحمر بين جيوشكم…..لقصوركم يوم الدخول كلابا
  • توبوا إلى شارون قبل رحيلكم…..واستغفروه فإنه توابا
  • عفوا إذا غدت العروبة نعجة…..وحماة أهليها الكرام ذئابا  

القصيدة كما قالها الإمام الشافعي

  • لا تأسفن على غدر الزمان لطالما….رقصت على جثث الأسود كلابا
  • لا تحسبن برقصها تعلوا على أسيادها….تبقى الأسود أسودا والكلاب كلابا
  • تموت الأسود في الغابات جوعا …. ولحم الضأن تأكلة الكلابا
  • وذو جهل قد ينام علي حريرا …. وذو علم مفارشة الترابا


اعلانات - Advertisement


اعلانات - Advertisement

التعليقات

  1. القصيدة قالها الامام علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب ( زين العابدين ) عليه واله السلام ليست للشافعي ولا صدام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *