أيهم أحب وأقرب الي الإنسان ( الأب – الأم – الأخ – الإبن – الزوجة )

من الأقرب اليك

هل سألت نفسك من قبل أي الأشخاص اقرب إليك ومن  اكثر شخص تحبة هل هو والدك ام والدتك ام أخوك ام زوجتك ام إبنك ايهم اقرب اليك وأيهم أحب اليك واي منهم تحبة اكثر ومن المفترض ان تحبة اكثر الأخ ام الإبن هذا ما سوف نناقشة بداية من مراحل حياتك.

من الأحب الي قلبك ابيك أمك أخوك زوجتك ولدك ؟

الأب

هو من تعب من أجلك وبذل كل ما يستطيع كي تصبح انت ما علية اذا اردت ما في يدة اعطاة اليك ومنعة من نفسة كافح وعمل في الحياة لكي تصبح انت ما علية وبالطبع ( لا يمكن تعويض الأب ) فهل تستطيع ان يكون لك أب آخر

الأم

ايضا سهرت الليالي من اجلك اذا مرضت لا تكون انت المريض بل تكون هي من تمرض هي احن من سوف تجدة علي الأرض حتي لو وجدتها تقسو عليك وايضا ( الأم لا يمكن تعويضها )

بعد ذلك رباك والداك علي قدر ما استطاعا وبذلوا كل مجهودهم لتكون انسان نافع وقد وجدوا لك الأخ

الأخ

هو من تربي معك من الصغر ونشأتم مع بعض علي الحلوة والمرة ومن ثم كبرت انت وتزوجت وتوفي والدك وبدأت المشاكل بينكم حول الميراث ( الأخ لا يعوض ).

الزوجة

الآن قد زوجك والدك واوجد شخص لم تكن متواجدة في حياتك لتزاحم حبك وتقتحم جزء من حبك لتبدأ في منافسة والدتك في حبها وفي بعض الحالات قد يحب الزوج زوجتة اكتر من أمة لكن نادرا ( الزوجة قد تعوض ).

الإبن

يأتي بعد كل هذا الإبن الذي يأخذ كل حبك ويحتل المركز الأول ليتعدي أباك وجميع الناس ويكون الاول في من تحبهم بالرغم من ان الإبن ( يمكن تعويضة ) لكن الإبن لة غلاوة خاصة فهو يتعدي الأخ في احتلال قلبك ويتعدي الزوجة ومن الممكن ان يتعدي الأب والأم.

ترتيب الأقرب اليك من أهلك

هناك احصائية تم عملها علي العديد من الأشخاص لمعرفة من يحب أكثر من أسرتة وتوصلت اتي النتائج التالية قد تتفق معها وقد تختلف وكانت النتائج كالتالي من الأكثر حبا فأقل.

  • الإبن
  • الأب والأم
  • الزوجة
  • الأخ

قصة الزوج موجود والابن مولود والأخ مفقود

يحكى أن الحجاج بن يوسف قبض على ثلاثة في تهمة وأودعهم السجن، ثم أمر بهم أن تضرب أعناقهم.

وحين قدموا أمام السياف لمح الحجاج امرأة ذات جمال تبكي بحرقة.

  • فقال: أحضروها. فلما أن أحضرت بين يديه.
  • سألها ما الذي يبكيها؟
  • فأجابت: هؤلاء النفر الذين أمرت بضرب أعناقهم هم زوجي .. وشقيقي .. وابني فلذة كبدي .. فكيف لا أبكيهم؟
  • فقرر الحجاج أن يعفو عن أحدهم إكراما لها وقال لها: تخيري أحدهم كي أعفو عنه .. وكان ظنه أن تختار ولدها .. خيم الصمت على المكان .. وتعلقت الأبصار بالمرأة في انتظار من ستختار؟!
  • فصمتت المرأة هنيهة، ثم قالت: أختار أخي!
  • وحيث فوجئ الحجاج من جوابها.
  • سألها عن سر اختيارها.
  • فأجابت
  • أما الزوج .. فهو موجود “أي يمكن أن تتزوج برجل غيره”.
  • وأما الولد .. فهو مولود “أي أنها تستطيع بعد الزواج إنجاب الولد”
  • وأما الأخ .. فهو مفقود “أي لتعذر وجود الأب والأم”.

أي أولادك أحب اليك

سُئلت الأم : مَن تحبين من أولادك ؟ فقالت :

  • مريضهم حتى يُشفى.
  • وغائبهم حتى يعود.
  • وصغيرهم حتى يكبر.
  • و جميعهم حتى أموت.

ماذا تري انت في من هو الأقرب الي قلب الأنسان انا اري انة من المفترض ان يكون الأم و الأب وانت ماذا تري

مواضيع مشابهة

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

    1. صح حتى عند وفاة الاخ الذى يحزن علية زوجتة وابناءة بس الاخت تتعب اكتر من فقدان الاخ اكتر من زوجتة لوكان حنين لكن بردة الاب مهما حصل لا يوجد مصلحة بينة وبين بنتة يتمنى لها كل خير بقلبة الطيب حتى البنت لوكانت فى عمر كبير ستشعر بفقدانة اكتر من فقدان الاخ صح ولا اية انتى معايا فى هذا الكلام

  1. الاخ اقرب الي من ولدي اذا مات الاخ وهوا شقيقك لا يعوض اما اذا مات الابن تستطيع ان تأتي بغيره يعني تتزوج انا هاذا كلامي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى