التخطي إلى المحتوى

المازوخية – هناك العديد من المصطلحات التي نسمعها في حياتنا ولا نعرف معناها، من تلك المصطلحات هو المازوخية، ما هي المازوخية، ومن هو الشخص المازوخي، وما هو السبب في حُب شخص أن يكون مازوخي هذا ما سوف نعرف عنه المزيد من المعلومات في هذا الموضوع .

ما هي المازوخية

المازوخية أو المازوشية أو المازوكية علي حسب النطق المتعارف علية في بلدك هو اضطراب نفسي جنسي، يحدث عندما تنحرف الفطرة الطبيعية للإنسان، فيحب الشخص الشعور بالألم في العلاقة الجنسية، ويلجئ إلي كل الطرق للشعور بالإهانة سواء كانت الإهانة اللفظية بالكلام البذئ أو الإهانة الجسدية بالضرب والتعذيب .

يتم تصنيف الشخص المازوخي علي أنه شخص لدية مشاكل نفسية وإجتماعية، وتفكيرة مضطرب وقلق ولدية أفكار هوسية .

وقد اشتقت كلمة المازوخية من اسم روائي نمساوي مشهور يدعى ليوبولد مازوخ، وسبب نسب تلك التسمية إلية هو كتابته لأحد القصص التي يتمتع أبطالها بتعذيب أنفسهم.

الفرق بين السادية والمازوخية

الشخصية السادية هي النقيض الصريح للشخصية المازوخية .

  • فالشخصية السادية تُحب التعذيب وتتمتع بإذلال وإهانة الطرف الآخر وإستخدام أساليب غير آدمية للتعذيب، كما أنهم يحبون الشعور بالسيادة والسلطة .
  • والشخصية المازوخية هي النقيض للسادية، فهي تتمتع بالضرب، وتشعر باللذة عندما تشعر بالإهانة، وتُحب الشعور بالخضوع والإذلال.

اقرا ايضا : من هو الشخص السادي وماذا تعني كلمة سادي

أعراض المازوخية

الشخص المازوخي هو شخص طبيعي أمام الناس ولا يمكن أن يتم كشفة الا إذا فضح هو عن أمرة، ويمكن معرفتة إذا كان يقوم بتقييد نفسة أو الإستمتاع بالإهانة وعدم المبالاة بها، ولا يمكن أن يظهر تصرفات الشخصية المازوخية الا إذا تم تعريضها إلي حافز أو مثير.

درجات المازوخية

هناك ثلاث درجات من المازوخية .

  • الدرجة الأولي وهي الطبيعية لدي البشر، فأنت عندما تستمع إلي فيلم رُعب تشعر بلذة عندما تشعر بالخوف، وبالرغم من ذلك تكون مُستمتع بالفيلم، تلك هي الدرجات البسيطة من المازوخية وهي لدي جميع البشر.
  • الدرجة الثانية وهي التي تتعرض إلي الضرب والشتم والإهانة ولا يُظهرون أي ردود أفعال تجاة تلك التصرفات بل ويشعرون باللذة عندما يتم إهانتهم .
  • الدرجة الثالثة وهي الحالية المازوخية المستعصية، وفيها يحتاج الشخص المازوخي إلي إيذاء نفسة وجرح نفسة، ويستلذ بالضرب القاسي الذي يجعل الدم يسيل منه.

أسباب المازوخية

في الواقع لا يوجد تفسير واضح وصريح لجعل شخص يُحب أن يتم إهانتة وضربة ولكن علماء النفس وضعوا بعض الإحتمالات لأسباب المازوخية وهي .

  1. تكون المازوخية لدي الشخص تخيلات مكبوتة منذ الصغر تكبر معة، وعندما يجد طريقة لإخراج تلك الشهوة تكون مثل البركان الذي ينفجر، والذي يجعلها أكثر تلذذ لدي المازوخي هو رفضها من المجتمع .
  2. هناك تفسير آخر للسبب في كون شخص مازوخي وهو تعرض هذا الشخص لإعتداء جنسي أو إساءة في الصغر، بحيث يترك علامة دائمة معة طوال حياتة يجعلة يشعر بالإستمتاع عندما يتعرض لشعور مماثل من الإعتداء أو الإهانة .
  3. هناك تفسير ثالث وهو أنه إضطراب يحدث في السلوك منذ الصغر بسبب التنشئة الإجتماعية، تجعل الشخص مستمتع بشعورة أنه ضحية ويستمتع بشعورة بالألم.

علاج المازوخية

العلاج يجب أن يكون نابع من داخل المريض ويجب أن يكون هو الشخص الذي يُريد أن يتعالج ويتخلص من حبة للألم ويكون بإحدي الطريقتين التاليتين .

١ – العلاج السلوكي : عن طريق تنظيم العلاقة أو السيطرة علي الشهوات الجنسية الغير طبيعية وتبديلها بحلول مختلفة بشكل تدريجي، فبدلاً من أن يكون العقاب بالضرب يكون هناك نوع آخر من العقاب مثل إعادة ترتيب المنزل وهكذا ، ويكون العلاج السلوكي وإعادة تهيئة الشخص علي يد طبيب نفسي متخصص، وقد تكون الجلسات منفردة ويحضرها المريض فقط، أو زوجية ويحضرها المريض وزوجتة.

٢ – العلاج الدوائي : ويلجئ إلية الطبيب في الحالات المتقدمة والمستعصية وخاصة إذا كان الشخص مُصاب بأمراض نفسية أُخري مثل الإكتئاب او الإنفصام، فيكون التدخل العلاجي في تلك الحالة هو الخيار الأنسب .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *