التخطي إلى المحتوى

مصائب قوم عند قوم فوائد

“مصائب قوم عند قوم فوائد” هي مقولة للشاعر الكبير “المتنبي” وكان يمدح بها سيف الدولة أبو حمدان .

فالإبتلائات والمصائب من الأشياء التي يتعرض لها الإنسان بشكل يومي ومن الناس من يصبر علي تلك الإبتلائات والبعض يتذمر ، وبالرغم من أن المصيبة التي تحدث لك هي أمر سئ وحزين ولكن قد يكون هناك شخص مستفيد من تلك المصيبة التي حلت لك فيفرح بها وهذا هو حال الدنيا فما من شئ يحدث الا سُرّ به قوم وسئ به قوم .

كيف تحدث مصيبة لشخص ويستفيد بها الآخر

والأمثلة كثيرة ولا تنتهي في إستفادة بعض الناس من مصائب الآخرين وكيف أن حدوث شئ قد يكون مصيبة لغيرك ومنفعة لك ، فمثلاً نزول المطر قد يكون به ضرر لشخص بحيث تتعطل مصالحة بينما يكون مفيد للمزارع الذي إستفادت زرعته بتلك المطر ، كما أن إفلاس تاجر وخروجة من مجال معين قد يكون فائدة لغيرة حيث أنه أفسح له مجال في السوق ، عندما تخسر في الحرب فهي مصيبة لك ولقومك بينما هو إنتصار وفائدة للفريق المنتصر والأمثلة لا تنتهي .

قصة تحكي كيف يكون “مصائب قوم عند قوم فوائد”

رجل لدية ابنتين زوّج الأولي لمزارع والثانية لصانع فخار.

وبعد فترة ذهب لزيارة كلتاهما فذهب للأولي وسألها عن أحوالها فقالت له إن زوجها قد استأجر قطعة أرض واشتري بذور وزرعها في التربة فإن أمطرت فنحن في خير وان لم تمطر فسوف تحدث مصيبة .

فذهب للثانية وسألها عن أحوالها فقالت ان زوجها قد اشتري تراب وصنع به الفخار وتركه في الشمس فإن لم تمطر فنحن في خير وإن أمطرت فسوف تحدث مصيبة .

فعندما عاد الي البيت وسألتة زوجته عن حال بناتها قال لها .
إن أمطرت فاحمدي الله .
وان لم تمطر فاحمدي الله .

فهذا المثال يوضح كيف أن المطر قد يكون نفع لشخص ومصيبة للآخر ولكن يجب علي الإنسان ان يساند أخاة عند حدوث المصيبة ولا يشمت به حتي وان كانت تلك المصيبة في صالحك ، ويجب أن نحمد الله في السراء والضراء .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *