التخطي إلى المحتوى

دعوة الي الزهد

الزهد في متاع الحياة تعني أن يكون لديك المال والثروات ولكنك زاهد لا تقترب من تلك الشهوات ، فأنت تستطيع أن تأكل اللحمة كل يوم وتعيش في قصور ولكن تكون زاهد عندما تترك القصور وكل متاع الدنيا وتعيش في مكان بسيط وتأكل أكل بسيط وقد كان النبي صلي الله علية وسلم زاهد في متاع الدنيا ينام علي الحصير وأيضاً كذلك الصحابة الذين كانوا يأكلون الخبز الناشف .

لماذا يزهد الإنسان عن متاع الدنيا

عندما تمتلك المال فأنت لا تشبع منه وتطلب المزيد وتظل طوال حياتك في تعب بسبب عدم رضاك عن الأشياء التي في يديك لذلك الشخص الزاهد عن متاع الدنيا يكون أسعد الناس فهو لا يُريد الكثير ، كل ما يطلبة أن يكون لدية قوت يومة بإختصار الزاهد يعمل بحديث الرسول الذي يقول (( من أصبح آمنا في سربه ، معافى في بدنه ، عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها )) ، وفي ذلك النطاق يقدم لنا أبي عتاهية نص قصيدة جميلة تدعو إلي الزهد في متاع الدنيا .

دعوة إلي الزهد في متاع الحياة لأبي العتاهية

  • رغيف خــبز يابس :: تـأكـــله فــي زاويــة
  • وكـوز مـاء بارد :: تـشـربـه مـن صافيـة
  • وغُـرفــة ضيـقة :: نــفسـك فيــها خاليــة
  • أو مسجــــد بمعزل :: عن الورى في ناحـــية
  • تقرأ فيه مصحـــفاً :: مــســتنـداً بســاريــة
  • معتبراً بمن مضــى :: من القــــرون الخـــالية
  • خير من الســاعات :: في القـــصور العــــالية
  • تعــقبــها عقــوبـة :: تصلى بنــار حـــامية
  • فهــذه وصيــتـــي :: مـُـخــبـِـرَة بحاليـَـه
  • طوبى لمــن يسمـــعها :: تلك لعـــمري كافيــة
  • فاسمـــع لنصح مشــفق :: يدعــى أبا العتـــاهية

هذة القصيدة من أجمل القصائد التي تدعو إلي الزهد عن متاع الدنيا إقرأها مرة ثانية وتدبر كل كلمة في تلك القصيدة

مواضيع مشابهة



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *