أنواع اليمين والفرق بين (اليمين اللغو – اليمين المُنعقدة – اليمين الغموس)

اليمين من الأشياء المُهمة التي يجب أن تضعها دائماً أمام عينيك فلا تكون مثل المضغة علي لسانك، بل يجب أن لا تحلف بالله الا في الأوقات المُهمة التي يكون من الضروري أن تحلف لإنقاذ شخص أو خلافة من الأشياء لقولة تعالي {وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [البقرة – (224)].
لذلك يجب أن نعلم جيداً أنواع اليمين والفرق بينهم.

حالات مُختلفة للقسم واليمين

قبل أن نتحدث عن أنواع اليمن المُختلفة سنتحدث عن حالات القسم ومنها.

1 – الواجب : وهي اليمين التي تُقسم به لإنقاذ شخص برئ كان سيهلك بدون قسمك.

2 – المندوب : والمندوب بمعني المُستحب، وهو القسم الذي تُقسم به للإصلاح بين شخصين بينهم خلاف، أو إزالة حقد من قلب شخص.

3 – المُباح : وهو القسم علي شيء مُباح مثل أن تُقسم أنك لم تأكل أو تُقسم أنك تشعر بالجوع وهكذا، ويندرج تحتها أيضاً أن تُقسم علي شيء كنت تظنه بشكل معين وأنت متأكد أنك صادق في قسمك ولكن لم يكن هكذا.

4 – المكروة : وهو أن تحلف بالله علي أي شيء مكروة فالأشياء المكروهة كثيرة فلا تحلف عليها وتجنبها نهائياً.

5 – المُحرم : وهو أن تُقسم بالله بالكذب وأنت تعلم أنك كاذب لقولة تعالي {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِم مَّا هُم مِّنكُمْ وَلَا مِنْهُمْ وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (14)} [ المجادلة -(14)]
وهذة الآية نزلت في وصف المُنافقين

أنواع اليمين وأحكامها

قسم علماء الدين اليمين إلي ثلاث وهم اليمين اللغو واليمين المنعقدة واليمين الفموس، سنتعرف علي كل نوع من أنواع اليمين وحكمة.

1 – اليمين اللغو

اليمين اللغو هو اليمين الذي يجري علي اللسان دون قصد ودون تفكير منك ويحدث بشكل تلقائي مثل أن يدعوك أحد للطعام فترد لا والله لست جائع، أو أن تحلف علي شئ ويكون ليس كما حلفت، فمثلاً أنت تظن أنك أخرجت الزكاة فتقسم بالله أنك أخرجت الزكاة وتكتشف فيما بعد أنك لم تفعل فهذا من اللغو في الأيمان ومن رحمة الله أنه لا يُحاسبنا علي اللغو في أيماننا يقول المولي عز وجل {لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِيَ أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ} [البقرة:225]

ولكن يجب أن تحرص علي عدم القسم بدون مبرر بشكل دائم لقولة تعالي {وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [البقرة – (224)].

2 – اليمين المُنعقدة

النوع الثاني من اليمين وهي اليمين المُنعقدة أو المعقودة، وهي أن تعقد النية أنك ستفعل الشئ وتُقسم أنك ستفعلة أو تُقسم علي شئ أنك سوف تتركة في المستقبل وعندما يحين الوقت تتراجع ولا تفعل ما أقسمت عليه، فهذا القسم يُسمي اليمين المُنعقدة وجزاؤه إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، فإذا لم تستطع فيكون صيام ثلاثة أيام لقولة تعالي {لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ} [المائدة: 89].

3 – اليمين الغموس

هذا النوع من اليمين أعازنا الله وإياكم منه ومن جميع أنواع الكذب، هو أن تحلف علي شئ كذب وتعلم أنك كاذب فتضيع الحقوق بين الناس وسميت غموس لأنها تغمس صاحبها في النار، مثل أن تحلف أنك رأيت فلانة مع شخص، وهذا لم يحدث من الفتاة فهذا يمين غموس وهو من الكبائر فعن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ” الكَبَائِرُ: الإِشْرَاكُ بِاللَّهِ، وَعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ، وَقَتْلُ النَّفْسِ، وَاليَمِينُ الغَمُوسُ “
ومن يقع في هذا القسم أن يتوب إلي الله ويستغفره ويعود عن فعلته ويصلح ما أخطأ به قدر المُستطاع.

اقرأ أيضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى