كيف كانت زوجة الفيلسوف سُقراط

زوجة سقراط

من فينا لا يعرف الفيلسوف العظيم سُقراط ، الجميع يعلمه وكل كتب التاريخ والفلسفة دائماً ما تذكرة بالحكمه والعقل ، ولكن هل تتخيل في يوم من الأيام أن زوجة هذا الرجل العظيم كانت معروفة بالعصبية الشديدة وبلسانها السيئ مع زوجها ، وان سقراط كان يعيش أوقات عصيبة في منزلة وسط صراخ زوجتة والعديد من المشاكل .

كانت هذة المرأة سليطة اللسان ، وقوية علي زوجها هذا الشئ دفع سقراط إلي الخروج من منزلة فجرا والعودة عند غياب الشمس .

من الأقوال المضحكة لسقراط عن زوجتة ” أنا مدين لهذة المرأة لولاها ما تعلمت أن الحكمة في الصمت والسعادة في النوم .

ومن المواقف الطريفة التي يحكيها لنا التاريخ هو أن سُقراط كان جالس مع طلابه في المنزل يقوم بتعليمهم ، ولكن سقراط لم يسلم من لسان زوجتة وكانت تقوم بإلقاء الكلمات وتسبة كما هو معتاد ، وبعد ذلك قامت بسكب الماء فوقه وهو بين طلابه فمسح الماء من علي وجهة وقال ” كان يجب أن نتوقع أنها ستمطر بعد كل هذة الرعود ” .

أما الشئ الغريب هو طريقة موت زوجة سقراط ، فكعادتها في يوم من الأيام قامت بإشعال خلاف بينها وبين زوجها ، ولكن سقراط كان هادئ جدا ولا يُجيب عليها وإلتزم الصمت والسكوت وراحة البال ، أما هي فكانت كالبركان ، مما أدي إلي إصابتها بألم شديد في القلب أدي إلي موتها في نفس الليلة ، فكان هدوئ سقراط وإبتعادة عن المشاكل مع زوجتة هو السبب في وفاتها .

مواضيع مشابهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى