معلوماتسؤال وجوابمشكلة وحلنصائح

الطريقة الصحيحة لتربية الولد الوحيد وسط أخواتة البنات

تربية الولد الوحيد

كثيرا من الأشخاص والأسر ينتظروا قدوم الولد بفارغ الصبر فهناك العديد من الأسر الذي رزقهم الله بالذرية ولكن فتيات فيظل الرجل مصمم حتي تأتي لة زوجتة بالولد وعندما يأتي الولد تكاد الحياة لا تسعة من الفرح ويترك الولد لزوجتة لكي تربية مع إخواتة البنات ثم يتفاجئ الأب عندما يري ابنة قد وصل إلي سن البلوغ ولكن تصرفاتة ومشيتة وكلامة وأفعالة كلها تميل إلي البنات فما السبب في ذلك وكيف تتفادي أن يصبح إبنك بهذة الصفات ولكن أولا سوف نشرح الأسباب التي تجعل الولد يتأثر باخواتة البنات.

أسباب تأثر الولد بأخواتة البنات

الأسباب التي تجعل الولد يتأثر باخواتة البنات كثيرة وسوف نذكرها ولكن ليس كل الأولاد الذين ينشأون في وسط بنات يكتسبون صفات البنات فإذا قامت الأم والأب بالتربية الصحيحة فلن يكتسب الإبن صفات البنات والأسباب التي تجل الولد يكتسب صفات البنات هي.

  1. ترك الأب مسؤلية التربية للأم فبالتالي تكون الأم هي المسؤولة عن تصرفات الطفل والأم تمتاز بالرقة في التعامل مع أبنائها .
  2. نشأة الطفل وسط أخواتة البنات فتكون كل حياتة معهم يتصرف مثل تصرفاتهم ويفعل مثل أفعالهم فيكتسب بعد العادات وبعد الأفعال التي تكتسبها الإناث.
  3. عدم سماح الوالدة لإبنها باللعب في الشارع خوفا علية من التأذي أو مصاحبة الأطفال غير الصالحين وهذة هي النقطة الأساسية التي تجعل الولد يكتسب صفات الإناث فهو بحاجة إلي التعامل منذ صغرة مع أولاد مثلة لكي يكتسب طباعهم وصفاتهم ويصبح رجل مثلهم فإذا أغلقتي عليه ليندمج فقط مع إخواتة البنات لن يكتسب إلا صفات البنات وصفات الإنوثة
  4. تنفيذ كل رغباتة حيث انة هو الولد الوحيد فسوف يكون مرفة ولة الحق في تتفيذ كل أوامرة فلا يستطيع الإعتماد علي نفسة لانة تعود أن كل ما يريدة فقط علية أن يأمر وسوف يكون طلبة مجاب.

والآن بعد أن عرفتم أسباب أن يكتسب الطفل صفات البنات دعونا نري ما هي أضرار تلك التربية الخاطئة علي الولد وعلي الأسرة بعد الكبر .

أضرار التربية الخاطئة للولد وسط الإناث

  1. يصاب الولد بأزمة نفسية عندما يجد انة ملزم بالتعامل مع الرجال مثلة فهو لم يتعود الا بالتعامل مع الإناث ولا يعرف الا الرقة الموجودة بهم.
  2. يكون هذا الرجل محل سخرية من جميع أصدقائة حيث يرون أنة لا ينتمي اليهم ولا ينتمي إلي الرجال مما يسبب لة الكثير من العقد ويجعلة يكرة الإختلاط بالأولاد.
  3. يشعر الأهل بالإحراج بسبب التصرفات التي قد يفعلها دون قصد حيث أنة من الممكن أن تكون مشيتة وكلامة مثل الإناث.

اقرأ : نصائح في تربية البنات للأب والأم

الطريقة الصحيحة لتربية الولد وسط الإناث

كما ذكرنا ليس من الضروري أن يكتسب الولد صفات البنت إذا تربي وسط البنات فهناك بعض النصائح التي سوف نقدمها لكم وإذا إلتزمتم بها لن يتأثر الولد بصفات البنات وهذة الطرق كالتالي:

1 – عدم ترك ذمام الأمور للأم

تربية الولد خاصة لا يجب أن تتولي الأم زمام أمورها فعلي الوالد أن يأخذ إبنة معة وأن يجعلة يجلس في مجالس الرجال منذ صغرة وأن يجعلة يتكلم مع الرجال الكبار ويختلط كثيرا بالرجال وفي المنزل يكون للأم أيضا دور في التربية والأخلاق.

2 – عدم الخوف المبالغ فية

لأنة هو الولد الوحيد فيكون هناك خوف علية أكثر من إخواتة البنات ويكون الإهتمام بة مبالغ فية وهذا يكون لة تأثير سلبي علي صفاتة.

3 – الإختلاط مع اخواتة البنات بحدود

يجب علي الأم أن تعلم مقدار الإختلاط بين الولد وإخواتة البنات ولا تسمح للإختلاط أن يزيد عن الحدود المسموح بها وأن تفصل بينهم في الغرف بعد سن 6 سنوات.

4 – اللعب مع زملائة

إتركي ابنك يختلط بزملائة ويتعلم منهم ويصاحب الجيد ويتعلم من السئ فيتجنبة فبالطبع علية أن يخالط الاولاد حتي يصبح منهم ولكن إذا استمر بالجلوس فقط مع الفتيات سيصبح مثلهم .

5 – عدم التدليل الزائد

علي الوالدين ان يمنعوا بعض الأشياء عن الطفل وان يعلموة الإعتماد علي نفسة وان يعلم أن ليس كل طلباتة مجابة لأن التدليل الزائد سوف يجعلة لا يريد ان يفعل شئ بنفسة ويطلب من أخواتة البنات فعل ما يريدة .

مواضيع مشابهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى