التخطي إلى المحتوى

سؤال سئلته لنفسى وبالتاكيد قد سالتة انت لنفسك وهو هل الله يحبني ؟
قرات بعض الكلمات التي اثرت في فقلت اكتبها عساها تؤثر فيكم واليكم تلك الكلمات 

هل يحبني الله ؟

راودني هذا السؤال فتذكرت ان الله يحب عبدة الذي بة بعض الاوصاف ذكرها في كتابة الكريم تذكرت هذة الصفات لعلي اجد نفسي فيها فوجدت انه عز وجل

  • يحب المتقين …. ولا اجرؤ ان اعد نفسي منهم
  • يحب الصابرين …. فتذكرت قلة صبري
  • يحب المجاهدين …. فتذكرت ضعفي امام شهواتي
  • يحب المحسنين …. وما ابعدني عن المحسنين

بعد كل هذا توقفت عن البحث فخفت ان لا اجد اي صفة من التي يحبها الله في عبدة متواجدة في وبحثت في اعمالي فوجدتها ممزوجة بالفتور والشوائب فتذكرت قول الله تعالي : ( ان الله يحب التوابين ) ففهمت ان هذة الاية لي ولامثالي فاخذت اتمتم استغفر الله ، استغفر الله ، استغفر الله واتوب اليه لعلي ادخل في احبابة 

من اقوال علي الطنطاوي رحمة الله

بعد ان ذكرت لكم تلك العبارات الجميلة التي تؤثر في اي نفس سوف نتحدث الان في سؤالك وهو هل الله يحبني اجابة هذا السؤال في كلمتين اذا كنت تحب الله فان الله يحبك وبتفكيرنا البشري هل من الممكن ان تحب صديق لك وتفعل كل ما يامرك بة وفي النهاية لا يحبك بالطبع لا فما بالك برب البشر فاذا اردت ان يحبك الله فعليك ان تحب الله  واذا احب الله عبده جعلة قريب منة وجعلة يحب رسولة ويحب البشر الذي خلقهم الله  قال الله تعالى: قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ. {آل عمران:31 }.

هل رايت الجواب ابسط مما نتوقع في هذة الاية اذا كنت تحب الله ….  اتبعة …. يحبك الله المعادله ليست صعبة وليست معقدة ولا تخف من ان يكون الله لا يحبك فالله يحب عبادة الطائعين فاعبد الله حق عبادتة واطع اوامرة هوا الحل الامثل لكي يحبك الله

علامات حب الله لعبدة

سوف اعطيك بعد العلامات التي اذا تواجدت بك فان هذا معناه ان الله يحبك وهذه العلامات توجد لدي المسلمين جميعا مما يعني ان الله يحبنا جميعا ولكن نحن من نختلف في درجة عبادتنا لله والان سوف اعطيك بعض علامات حب الله لعبادة

الابتلاء بالمصائب

من علامات حب الله لك ان يبتليك بالمصائب المكفرة فاذا كان الله يحبك ابتلاك ببعض المصائب لكي يختبر صبرك وارادتك فاذا صبرت علي تلك المصيبة التي ابتلاك بها الله فسوف يعطيك الاجر والصواب وبهذا يكون الله يحبك فهوا لم يبتليك الا ليعطيك الاجر جزاء لصبرك علي الابتلاء

ان يتولي الله امرة

من علامات حب الله لعبدة ان يتولي امرة بمعني انة يجعلة لا يسمع الا ما يرضي الله ولا يري الا ما يرضي الله ولا يعمل الا ما امرة الله بة ولا تسير قداماه الا في الخير ويكون دعائة مسموع ومجاب ويحفظه الله من كل سوء حيث قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : إن الله تعالى قال : من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلى مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطيته ولئن استعاذني لأعيذنه. رواه البخاري.

ان يكون محبوب عند الناس

من علامات حب الله للانسان لكل من يسال هل الله يحبني هو ان تكون محبوب لدي الناس فمن احبه الله احبة الناس وجعلة محبوب بين اصدقائة واقاربه وجعل الجميع يتمني ان يصادقة ويتقرب منة فعليك ان تعلم انك اذا اردت ان يحبك الناس فاجعل الله يحبك عن طريق طاعته

اختصار هذا الموضوع ياتي في التالي

كيف اعرف ان الله يحبني ؟

1- ان كان الله يحبك فسوف يكون راضي عنك وسيوفقق في كل عمل تقوم به ويساندك ويكون بجانبك في كل وقت تشعر انك قد بدات تضعف فيه او تنهار قوتك

2 – يجعلك محبوب بين الناس فاذا احب الله عبدة نادي لملائكته اني احببت فلان فاحبوه ثم يحبه اهل الارض وكل البشر هل رايت ان حب الله لك جعل الملائكة والبشر جميعهم يحبونك

3 – ان كان الله يحبك فسوف يساعدك علي الطاعه ويبعدك عن المعصية ويكون بجوارك في كل عمل ولكنك تحتاج الي محاربة شهواتك لكي يرضي الله عنك فيحبك

4 – يجعلك اماما للناس وقائد لهم ويجعل لك كلمة بين الناس ويمدك بالطاعة ويجعلك قادر علي مساعدة جميع البشر

كيف يحبني الله ويبتليني

اذا كان الله يحب عبادة فكيف يبتليهم بالمرض والمصائب فهل من المعقول ان يحبني الله ويبتليني بالمرض ؟
نعم اذا ابتلاك الله فهذا معناه انه يحبك فمن الممكن ان تكون قد اذنبت ذنب فيبتليك الله بالمرض لكي يكفر عنك هذا الذنب

من الممكن ان تدعو الله ولا يجيب دعائك فهل يحبك الله ثم لا يجيب دعائك ؟
قد يكون دعائك ليس فيه الخير وقد يريد الله ان يؤخر دعائك لوقت اخر ثم يجيبه لك.

اقرأ أيضا



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *