التخطي إلى المحتوى

نصائح لتربية طفل سليم نفسياً – السلامة النفسية للطفل من الأشياء المهمة جداً والتي تقع مسئوليتها كاملة علي الوالدين، فتعامل الأب والأم مع أبنائهم هي التي تكون شخصيتهم، وهي التي تؤثر علي سلامتهم النفسية، في هذا الموضوع سوف نُقدم إرشادات هامة لكل أب وأم للحفاظ علي السلامة النفسية لأبنائهم.

نصائح للحفاظ علي السلامة النفسية لطفلك

١ – أول قاعدة هي اقبل طفلك كما هو بكل عيوبة ونقصة وابتعد عن محاولتك لإخضاعة للمثالية، فالجميع بة عيوب حتي الأب والأم بهم عيوب، عندما يعلم طفلك أنك تقبلة بكل عيوبة سوف تزيد ثقتة بنفسة وسوف يُحاول التطوير من نفسة.

اقرا أيضا : أضرار تربية الأطفال علي المثالية الزائدة

٢ – مقارنة طفلك دائماً بالناس من حولة سوف يصنع في نفسيتة شرخاً لن تمحوة الأيام، فتوقف عن ذكر فلان المتفوق عنه دراسياً، وفلان المتفوق عنة بدنياً، لأن تلك المقارنات تؤذي الطفل نفسياً.

٣ – حاول أن تُصلح عيوب طفلك دون أن تُصارحة بعيوبة، فعندما تقول له مثلاً أن شخصيتة ضعيفة فأنت بذلك لم تُساعدة في تقوية شخصيتة ولكن ساعدة بطرق جيدة مثل أن تنصحة بزيارة الأقارب وتجلعة يُشاركك في الجلوس مع الناس، فتكرار ذكرك لعيوبة لن يُصلحة ولكنة سوف يُدمر نفسيتة.

٤ – ليس بالضرورة أن يكون طفلك مثلما تتمني، فإذا كنت تّفكر بتلك الطريقة فأنت أب فاشل أو أم فاشلة، هناك العديد من الأباء الذين فشلوا أن يُصبحوا أطباء مثلاً، فيقوموا بإجبار إبنهم ليكون طبيب، بدون مُراعاة لإمكانيات الطفل أو ميولة إلي مجال مُختلف، لذلك تكلم مع إبنك وافهم ما يُريدة وليس ما تريدة أنت.

٥ – التحدث مع الإبن أمر ضروري من أجل الحفاظ علي سلامتة نفسياً، حاولوا أن تتكلموا دائماً مع أبنائكم في المواقف التي يتعرضوا لها طوال اليوم، اسمعوا لأحاديثهم التافهة والمملة، إجعلوا أطفالكم يشعرون بالإهتمام من خلال حديثكم معهم، إجعل طفلك قريب منك دائماً، بل وتحدث أنت معة عن حياتك وإستشيرة في أمورك وشاركة حياتك لكي يُشاركك حياتة.

٦ – هُناك أبحاث تُشير إلي وجود جزء في الدماغ يُسمي اللوزة المخية تجعل الطفل أو الإنسان عموماً يستشعر الحالة العاطفية للأشخاص الذين يتعامل معهم ويتأثر بهم، بمعني إذا كان القلق والإكتئاب هي الصفة العامة في المنزل فإن الطفل يتأثر بشكل لا إرادي ويُصبح هو أيضاً في شعور دائم بالقلق والإكتئاب، لذلك حفاظاً علي سلامة أطفالكم النفسية انشروا البهجة داخل المنزل وابتعدوا عن إظهار القلق والتوتر أمام أبنائكم.

٧ – عندما يُخطأ الإبن يجب أن يحرص الأب من ردة فعلة علي طفلة، معظم المشاكل النفسية لدي الأطفال تكونت من ضربهم عند الخطأ بشكل متكرر، في البداية يجب أن يعلم الطفل خطأة، وبعد ذلك يعلم التصرف الصحيح وماذا يجب أن يفعل، وتفهم من طفلك ما هو الدافع الذي جعلة يقع في هذا الخطأ، عندما يشعر الطفل أنه مسموع ومحبوب سوف يسعي لإرضاء والدية ولن يُكرر الخطأ، وإذا تكرر الخطأ فيجب أن تتدرج في العقاب ولا يكون العقاب بشكل قاسي من أول مرة يُخطئ فيها الطفل.

اقرا ايضا : الحدود المسموحة عند ضرب الطفل وطرق عقابة

٨ – يُخطأ العديد من الأباء أخطاء كبيرة عندما يطلب منه الإبن بعض الأشياء فيكون رد الأب كالتالي “أنا جبت آخري ، أنا على أعصابي ، أنا متوتر ، أنت لا تُراعي الظروف المادية”، والعديد من الردود المُختلفة التي تجعل الطفل يشعر أن والدة أو والدتة لا يتحملوا مهام الأبوة أو الأمومة، مما يجعل الطفل يشعر بالقلق والتوتر، والأفضل كما ذكرنا هو التكلم مع الطفل بهدوء وإذا كنت غير قادر فيجب أن تكون طريقتك جيدة في الرفض حتي لا تؤثر علي نفسية الطفل فيخجل من أن يطلب منك أي شئ مرة أُخري.

٩ – يجب أن تكون كلمتك صادقة مع طفلك، عندما تقول له أنك سوف تُكافئة إذا فعل شئ جيد فكن صادق معة وكافئة، وعندما تقول له أنك سوف تُعاقبة إذا فعل شئ خاطئ فعاقبة أيضاً وكن صادق، فالطفل إذا وجد أن شخصية والدة مهزوزة وأنه غير مُلتزم بكلامة سوف يتأثر بهذا الشكل ويفقد الثقة في والدية.

١٠ – المشاكل الزوجية يجب أن تكون بعيدة كل البعد عن الأطفال، يجب أن لا يشعر الطفل بوجود أي خلافات بين والدية، إذا كانت هناك مشاكل بينكم فحلوها في غياب الأطفال، يجب علي كل أب أن يحرص من ضرب الأم أمام أطفالها لأن كل تلك الأمور تؤثر في نفسية الأطفال.

تلك النصائح مهمة وضرورية من أجل سلامة الطفل نفسياً، ومن إجل إخراج أطفال سليمين نفسياً للمجتمع، فحاولوا أن تهتموا جيداً بسلامة أطفالكم من الناحية النفسية وعدم التهاون بهذا الأمر



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *