التخطي إلى المحتوى

كيف تُغير من نفسك للأفضل – التغيير مطلب الجميع ولا يوجد شخص لا يتمني أن يُغير حياتة للأفضل ، المليونير غير راضي عن حياتة وهكذا الفقير ، ولعل هذا الشعور بالنقص هو الذي يدفع الإنسان إلي الإستمرار في المحاولة وتطوير النفس والسعي إلي التغيير للأفضل .

وبالرغم من أن الجميع يسعي إلي التغيير فإن القليل فقط هو من يستطيع أن يتغير بالفعل لأن التغيير ليس سهلاً فهو في غاية الصعوبة ويحتاج إلي الصبر والمحاولة والإستمرار والقليل من الناس من لدية هذا الإصرار للتغيير.

سوف نُقدم لكم نصائح للتغيير ولكن التغيير لا يحتاج الي نصائح فقط ولكنة يحتاج إلي فعل ، فإذا كنت عازم علي التغيير فتلك النصائح قد تكون دافع لك لكي تتغير إلي الأفضل .

كيف تُغير من نفسك للأفضل

أهم نصيحة في كل النصائح التالية هو الإستمرارية ، فأنت الآن قد يكون لديك شعور أو دافع للتغيير ، بمجرد أن يزول هذا الدافع سوف تعود كما كنت وسوف يقل حماسك للتغيير ، لذلك أهم نصيحة هي أن تستمر في محاولتك للتغيير حتي ولو بمقادر بسيط ، فقليل دائم خير من كثير منقطع ، وسوف نقدم لكم نصائح لتغيير حياتك للأفضل والنصائح كالتالي .

اقرا ايضا : “المواظبة والمثابرة والإستمرار” أهم سر للنجاح والتفوق

١ – إبحث عن دافع

يجب أن يكون لديك دافع للتغيير ، فإذا كنت لا تصلي وتُريد ان تنتظم في صلاتك فإن الدافع سيكون لك هو دخولك الجنة والإبتعاد عن النار، وإذا كنت لا تُحب العمل وتريد أن تعمل فإن الدافع سيكون كسب المال وتوفير عيشة مريحة لك ولأبنائك، فالدافع هو المحرك الأساسي الذي يجعلنا نستمر في محاولة التغيير .

٢ – تحلي بالعزيمة والإصرار

الإصرار علي التغيير سوف يقودك بالتأكيد إلي التغيير، فالتغيير قد يبدو سهلاً عندما تتكلم وتقول أنك سوف تتغير للأفضل، ولكن عندما تبدأ في التنفيذ ستجد أن الأمر أكثر صعوبة والدليل علي ذلك .

  • كم شخص أراد أن يتعلم اللغة الإنجليزية ودفع إشتراك الكورس ولكنة لم يذهب .
  • كم شخص دفع إشتراك الجيم وذهب تمرين أو تمرينين وتوقف بعد ذلك.

كل هؤلاء الأشخاص كان لديهم دافع للتغيير في البداية وإتخذوا خطوات للتغيير ولكن لم يكن لديهم الإصرار لإكمال هذا التغيير علي أرض الواقع .

٣ – اكتب أهدافك بالورقة والقلم

عندما تُريد التغيير في أي شئ فيجب أن يكون هناك خطوات لهذا التغيير، إستخدم الورقة والقلم في كتابة هذا الخطوات، فعندما تري خطوات التغيير أمامك سوف يُصبح الأمر أكثر سهولة .

٤ – إبدأ التغيير من الآن

سوف أتغير من الغد ، وسوف أفعل كذا وكذا وكذا، وعندما يأتي الغد لا يحدث هذا التغيير، فكل شخص ينوي التغيير ويؤجلة إلي الغد هو شخص غير صادق ولن يتغير طوال حياتة، وهذا الغد الذي ينوي أن يتغير فيه لن يأتي أبداً.

٥ – تخلص من الأشياء السلبية المُحيطة بك

هناك العديد من الأشياء السلبية من حولك إذا لم تتخلص منها فلن تستطيع التغيير، من تلك الأشياء قد يكون صديق يُحبطك ويسفة من أحلامك ومن محاولاتك لتتغير، إبتعد عن هؤلاء الأشخاص فالتغيير معهم سوف يكون مستحيل.

٦ – إتخذ قراراتك بنفسك وتحمل النتيجة

إذا لم تكن أنت صانع القرار لنفسك وكان هناك من يتخذ قراراتك بدلاً منك فأنت بهذا تكون مثل الدُمية علي المسرح ، أمام الناس هي التي تتحرك ، ولكن في الحقيقة يكون هناك من يُحركها ، فيجب أن تكون أنت من يتخذ قرار نفسة وتتحمل نتجية قرارك ، فعندما تُحقق نجاح تكون أنت صاحبه وليس الشخص الذي يتخذ قراراتك .

٧ – توقف عن إختلاق الأعذار

الفاشل هو الذي يأخذ الأعذار حجة يختبئ خلفها ، والناجح لا يقف أمامة أي حاجز لأنه يستطيع أن يكسر كل الحواجز ، فإذا كنت من الأشخاص الذي يتخذون الحجج والأعذار فلن تتغير نهائياً، فمن خطوات التغيير المهمة أن تبتعد عن الحجج والأعذار وتحاول أن تتغلب علي كل المشاكل التي تواجهك .

٨ – التعود يقتل التغيير

للأسف فإن أغلب البشر يُحبون أن يفعلوا ما تعودوا علية ويخافون من أي شئ يحمل كلمة التغيير ، فإذا كنت قد تعودت علي شئ خاطئ فهذا ليس مبرر أن تستمر في خطئك ولكن يجب أن تسعي للتغيير، والشئ الذي تعودت علية يكون أكثر صعوبة عندما تُريد أن تُغيرة ولكن بالإصرار والعزيمة سوف تُغير أي شئ.

٩ – طور من نفسك ومن شخصيتك

يجب أن تسعي دائماً للتطوير من نفسك، فالجميع من حولك يتطورون وإذا وقفت مكانك كالجماد دون أن تطور من نفسك فسوف ينتهي وقتك سريعاً، حاول أن تقرأ كثيراً وتتعلم كل ما هو جديد، وعليك أن تُغير من نفسك دائماً لكي تكن مواكب للعصر الذي تعيش فية.

١٠ – إعرف قدراتك حق المعرفة

قبل أن تُفكر في التغيير فكر هل لديك القدرات لتتحمل هذا التغيير أم أن قدراتك لا تتحمل التغيير ، فيجب أن يكون تفكيرك منطقياً ومبني علي أشياء واقعية وملموسة ، فليس من العقل أن تكون شخص ضعيف جُسمانياً وتدخل حلبة المُصارعة ، لذلك قبل أن تُفكر في التغيير يجب أن تتأكد أن لديك القدرة لإحداث هذا التغيير.

١١ – ابتعد عن الكسل والراحة

الشخص الكسول الذي يسعي للراحة دائماً طوال حياتة نادراً ما ينجح في التغيير ، لأن التغيير أمر صعب يحتاج إلي عزيمة وإصرار ومجهود كبير، وكل تلك الصفات لا توجد في الشخص الكسول، فمحاولتك للتغيير سوف تبدا عندما تتخلي عن الكسل وتعلم أن النجاح والتغيير لا يجتمعوا مع الراحة والكسل.

وفي النهاية التغيير ليس أمراً مستحيلاً قد يكون الأمر صعب في البداية ولكن بالإصرار والعزيمة سوف تنجح وتتغير للأفضل بإذن الله.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *