التخطي إلى المحتوى

زراعة الشعر قديماً كانت عملية جراحية كبيرة وصعبة ولا تتم إلا في دول معينة وعلي يد أطباء بارعين في هذا المجال، كما أنها كانت تحتاج إلي تخدير كُلي قبل العملية، وكان الشخص الذي يزرع الشعر يظل في المركز لمدة ثلاث أيام، كما أنها كانت تترك أثار وعلامات لا تذهب إلي بعد فترة كبيرة من الوقت.

فكان القليل من الناس قديماً هُم من يلجئون إلي زراعة الشعر ولكن الأغلب يستسلم إلي الأمر والواقع ويرضي بكونة شخص أصلع، ولكن مع تطور التكنلوجيا تطورت تقنيات زراعة الشعر بشكل باهر وغريب وغير متوقع، وأصبحت عملية زراعة الشعر من أسهل العمليات التجميلية .
سوف نتعرف في هذا المقال عن التقنيات الحديثة في زراعة الشعر وأهم المعلومات عن كل نوع من تلك التقنيات المُستخدمة في زراعة الشعر.

التقنيات الحديثة في زراعة الشعر

١ – زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف FUE

تقنية الإقتطاف من التقنيات الحديثة في زراعة الشعر ويتم فيها نقل بُصيلات الشعر من المنطقة المانحة (وهي في الأغلب تكون في منطقة خلف الرأس) ويتم نقلها إلي المنطقة المُصابة بالصلع، دون أي إجراء جراحي.

يتم تخدير الشخص المُصاب بالصلع تخدير موضعي وتهيئة فروة الرأس لإجراء العملية، في البداية يتم إقتطاف البُصيلات بجهاز Micro FUE ويتم وضع تلك البُصيلات في محلول للحفاظ علي حيويتها، وتستغرق تلك المرحلة حوالي ثلاث ساعات حسب المنطقة المُصابة.

بعد ذلك يقوم الطبيب بفتح قنوات في المنطقة المُصابة ويجب أن ينتبة الطبيب إلي إتجاة وزاوية القناة حتي ينمو الشعر بشكل وإتجاة طبيعي، وهذا يعتمد علي مهارة الطبيب، وتستغرق تلك المرحلة حوالي ساعتين.

بعد ذلك يتم إدخال البصيلات المقتطفة في القنوات التي تم فتحها مع مراعاة اتجاه فتحة القناة وتأخذ تلك الخطوة من ساعتين إلي أربع ساعات حسب المنطقة المُصابة بالصلع.

زراعة الشعر بتقنية DHI “قلم تشوي”

تقنية DHI هي اختصار لجملةDirect Hair Implantation ومعناها زراعة الشعر مباشرة وتتم زراعة الشعر في تلك الطريقة بإستخدام قلم يحتوي علي إبرة دقيقة وهو قلم تشوي، بواسطة هذا القلم يتم زراعة الشعر مباشرة في المنطقة المُصابة بالصلع، بدون إحداث شقوق أو فتح قنوات كما في التقنيات الأُخري.

تُفضل هذة التقنية في الحالات التي يكون فيها المنطقة المانحة ضعيفة فبالتالي يكون من الصعب وجود بصيلات قوية للزراعة في منطقة الصلع، ففي تلك الحالات تكون تقنية زراعة الشعر بقلم تشوي هو الحل الأنسب.

زراعة الشعر بتقنية البيركوتان

تقنية البيركوتان المُستخدمة في زراعة الشعر هي من أفضل التقنيات الحديثة المُستخدمة في زراعة الشعر، وهي تعتمد بنسبة كبيرة علي مهارة الطبيب، ويتمثل الاختلاف بين تقنية البيركوتان والتقنيات الأخرى في الاعتماد على أداة تحمل إبرة خاصة اسطوانية الشكل.

يتم إستخدام تلك الإبرة في عملية زراعة البصيلات في القنوات التي تم فتحها، وبالتالي فنحن لسنا في حاجة إلى إحداث شقوق كما كان يحدث سابقا ومن ثم نتجنب أكبر قدر من حدوث المضاعفات والآثار الجانبية.

ومن مُميزات تلك التقنية هو تجنب حدوث نزيف بعد العملية، كما أن زراعة الشعر بتلك التقنية تكون أقل في الوقت، وتُعطي منظر للشعر طبيعي أكثر من التقنيات الأُخري.

زراعة الشعر بتقنية حجر سفير

تلك هي التقنبة الأشهر والأكثر إنتشاراً في جميع مراكز زراعة الشعر، تعتمد تلك الطريقة علي أخذ الشعر من المنطقة المانحة بالطُرق التقليدية، ولكن عند فتح الشقوق في منطقة الصلع فلا يتم إستخدام أدوات الجراحة التقليدية، ولكن يتم إستخدام أداة السفير، وهي أداة لها رؤوس حادة ومصنوعة من حجر السفير، وهو حجر كريم مثل الياقوت ويتميز بالحدة والصلابة، لذلك فهو مُناسب لفتح الثقوب بطريقة سريعة دون إحداث أي ألم.

ومن مُميزات الزراعة بتقنية حجر سفير، هو أن هذة الطريقة لا تُسبب أي تهيج أو حساسية في مكان الزراعة، كما أن تلك الطريقة مُناسبة في زراعة الذقن فهي لا تترك أي علامات مكانها ، وأيضاً بتلك الطريقة يُمكن زراعة حتي ٧٠٠٠ بُصيلة في جلسة واحدة، لذلك فهذة التقنية جعلت من زراعة الشعر أمر أكثر سُهولة من قبل.

زراعة الشعر بتقنية الروبوت

لم يترك الروبوت مجال من المجالات الا وتوغل فيه، بل وأثبت براعة ودقة بالغة، وأيضاً في مجال زراعة الشعر أصبح للروبوت مكان مُهم فية، فزراعة الشعر بكل التقنيات السابقة مُرهق للطبيب ويستغرق فترة كبيرة وقد لا يتم بكفائة عالية، ولكن مع دخول الروبوت في هذا المجال، فقد إختصر الوقت والمجهود، بل وزادت الدقة في عمليات زراعة الشعر.

تتم عملية زراعة الشعر بالروبوت ببعض الخطوات أولها قيامة برسم صورة ثلاثية الأبعاد لمكان الزراعة ويحدد المنطقة التي سيستخرج منها البُصيلات، ويرسم صورة تقريبية لمنطقة الزراعة بعد زراعتها، ومن ثم يبدأ عمله في الزراعة.

يبدأ الروبوت في إستخراج البُصيلات من المنطقة المانحة وزرعها في منطقة الصلع بدقة كبيرة ومراعاة إتجاة نمو الشعر ولا يترك زراعة الشعر بالروبوت أي ندوب، ويلتئم الجرح سريعاً، ويأخذ وقت العملية من ٤ إلي ٥ ساعات.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *