التخطي إلى المحتوى

أسباب الاكتئاب وعلاجة

الإكتئاب هو مرض العصر الحالي والذي يجعل صاحبة يفقد بهجة الحياة ومن جميع ألوان الحياة يري الأسود فقط ، فهناك من يصنف المرض النفسي بأنه أشد ألم من المرض العضوي ، وبالفعل المرض النفسي صعب ولا يعلمه الا من عاني منه ، ومهما حاول الناس إحساس المريض النفسي بأنهم يشعرون به فهم لا يشعرون ولو بجزء مما يعانية في هذا الموضوع سوف نقدم دليل شامل متكامل عن المرض النفسي وسوف تجد العديد من الإجابات لأسئلتك ولكن قد يكون الموضوع طويل قليلاً فنعتذر مقدماً علي الإطالة .

ما هو الإكتئاب

الإكتئاب هو مرض نفسي يصيب الجسم والنفس ويؤثر علي طريقة التفكير وهو مرض ليس بسيط ولا يقل خطورة عن السرطان وغيرها من الأمراض فالإكتئاب يقتل شخص كل 40 ثانية على هذا الكوكب ، و يصيب 10% من البشر، بمعنى ان من كل 10 أشخاص ستجد واحدا لديه اكتئابا ويحتاج للمساعدة الطبية .

أعراض الإكتئاب

أعراض الإكتئاب كثيرة وواضحة ويستطيع الجميع أن يراها بدون أي مشاكل ، بل وفي أغلب الحالات يكون الشخص المكتئب معترف بإكتآبة ولكن تعامل الأهل بطريقة خاطئة يكون السبب في تطور الأمر لذلك يجب أن ننتبة جيداً الي أعراض الإكتئاب ومنها .

  1. فقدان الرغبة في ممارسة الأعمال اليومية والرغبة في الجلوس منعزل لأوقات طويلة .
  2. العصبية الدائمة تجاة أبسط الأمور مما يؤدي إلي أن يصبح صوته عالي بشكل مستمر .
  3. تجد الشخص مكتئب من الظروف ومن الحياة ودائم الشكوي .
  4. نوم الشخص المكتئب متقطع ولا يستمتع بنومة وغالباً تجده يحب النوم ليهرب من الواقع .
  5. الحساسية الزائدة تجاة أبسط الأمور وإحساسة بالضعف وقلة القيمة .
  6. أفكار إنتحارية بشكل مستمر .
  7. الصعوبة في التركيز بشكل كبير ونسيان الأمور واختلاطها معه بشكل مستمر .
  8. وأيضاً من أعراض الإكتئاب تغير في الشهية إما بالزيادة أو النقصان .
  9. الشعور ببعض الآلام دون أن يكون هناك تفسير لها .

أسباب الإكتئاب

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلي الإكتئاب سوف نذكرها لكي يتجنبها الشخص ويتجنبها الأهل ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلي الإكتئاب الأسباب التالية .

١ – الوراثة

تلعب الوراثة دور هام في إصابة الشخص بالإكتئاب ولكن الإثباتات العلمية التي تؤكد ذلك قليلة ولكن الواقع يُقر بهذا الأمر ، فالأشخاص الذين لديهم أقارب مصابون بمرض الإكتئاب أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض .

٢ – الطبع والشخصية

هناك شخص مرح متفتح للحياة ولا يبالي كثيراُ ولا يتحمل جميع المشاكل علي أعصابة هذا الشخص نادراً ما يُصاب بالإكتئاب ، وعلي العكس فهناك شخص يكتم مشاعرة وشديد القلق ويحمل نفسه ما لا يطيق فهذا الشخص قد يكوم عرضة للإصابة بالإكتئاب .

٣ – عوامل بيئية وحياتية وأسرية

أحياناً تكون البيئة التي يعيش فيها الشخص تدعو إلي الإكتئاب مثل مرض أحد الأهل أو الأقارب أو موت شخص عزيز او إصابة الشخص بمرض من الأمراض أو فشل أحد الأبناء أو عدم طاعة الزوجة أو خسارة مشروع كلها أسباب قد تؤدي الي الإكتئاب .

٤ – إكتئاب موسمي

هناك بعض الحالات التي تصاب بالإكتئاب عند دخول الشتاء فيما يعرف بالإكتئاب الموسمي ، وعند البحث عن الأسباب ارجعوا الأسباب إلي هرمون الميلاتونين والذي يتم تحريرها فور التعرض للإضاءة ويلعب دورا في تحسين المزاج، ولكن في حالة الظلام فإن إفراز الهرمون يقل مما يؤثر علي الحالة النفسية.

٥ – الأدوية والعقاقير

هناك العديد من الأدوية التي تعالج ضغط الدم ومدرات البول والمهدئات ومسكنات الإلتهاب وغيرها من الأدوية قد تكون هي السبب في إصابة شخص بحالة إكتئاب.

علاج الإكتئاب

لا يمكن أن يكون علاج الإكتئاب سهل لدرجة أنك سوف تجده علي الإنترنت ، فعلاج الإكتئاب يلزم أولاً إلي تشخيص دقيق للمريض ، وبعد ذلك التكلم معه ومعرفة مشاكلة ولكن يمكن أن نقدم نصائح قد تُساعد علي علاج الإكتئاب وأهم نصيحة هي الأولي .

١ – الذهاب إلي طبيب نفسي

الحل الأمثل هو الذهاب الي الطبيب النفسي وعرض الحالة علية وهو لدية العديد من الحلول الطبية قد يُساعد الشخص في التخلص من إكتآبة عن طريق مهارة الطبيب في الكلام فهناك العديد من الحالات التي تم معالجتها من الإكتئاب نهائياً عن طريق الجلسات الكلامية ، وقد تكون الحالة متطورة فيلجئ الطبيب إلي إستخدام دواء معين ومتابعة الحالة لمعرفة تأثير الدواء علي نفسية المريض والآثار الجانبية من الدواء ، وهناك بعض الحالات الصعبة والمتأخرة جداً التي تلزم الحجز في المستشفي للخضوع للعلاج النفسي أو العلاج بالجلسات الكهربية ، لذلك فلا تتردد في إستشارة الطبيب .

٢ – مساعدة الأهل والأصدقاء للعلاج

للأهل والأصدقاء دور فعال في علاج الإكتئاب عن طريق الوقوف مع الشخص وتحملة مرة واثنين وثلاثة وأربعة وتشجيعة علي الخروج وتغيير الجو وممارسة الرياضة ، والمساعدة في حل مشاكلة ، وبالرغم من أن الإكتئاب قد يحدث لشخص ليس لديه الا مشاكل بسيطة ولكن دور الأهل والأصدقاء يكون كبير ، فبمجرد أن يتكلم الشخص المكتئب مع أحد يحبة فهو يفرغ مقدار كبير من مشاكلة النفسية .

٣ – مساعدة الشخص نفسة لعلاج الإكتئاب

لا يوجد أحد قادر علي إخراجك من إكتائبك سوي نفسك ، بسط علي نفسك الأمور ، إنظر الي حياتك من منظور خارجي ستجد أن كل مشاكلك بسيطه ولا أحد يهتم بها ، هذا الكوكب الذي تعيش فيه نقطه في المجرة ، وأنت نقطه في الكوكب ، ومشاكلك وأحزانك نقطه في مشاكل وهموم الناس ، إنظر الي من هو أقل منك ثم احمد الله علي نعمه ، إذا كانت لديك مشكلة فلن تستطيع حلها بالإكتئاب ولكن يمكنك حلها بعدة طرق أخري مثل السعي والمحاولة وأخرها تجاهل المشكلة ، غير من روتين يومك ، مارس الرياضة ، تناول الطعام الصحي ، حاول أن تنام في مواعيد محدده وإذا كانت لديك مشكلة في النوم فاستشر الطبيب ، تحدي أفكارك السلبية ، وأعلم أن الحياة قصيرة فحاول أن تستغلها إستغلال صحيح بعيد عن إكتئابك .

أشهر وأهم الأخطاء شائعة عن الإكتئاب

١ – يجب أن يتم محاربة الجهل فالمرض النفسي هو مرض لا يستهين به ويحتاج إلي علاج ، والمريض النفسي ليس مختل أو مجنون ، كل هذا جهل ومن يفكر بهذة الطريقة فهو جاهل .

٢ – نعم الدين يُريح القلب والعقل ويساعد علي الطمئنينة وقراءة القرآن تجعلك تشعر بالراحة ولكن هذا ليس للشخص المصاب بحالة إكتئاب فكفي وصف مريض الإكتئاب بأن سببه البعد عن الله ، بل السبب في بعدة عن الله هو مرض الإكتآب وهناك مقولة لكاتب تقول “استمروا في إقناع مريض الإكتئاب بأن علاجه الصلاة وحذروة من العلاج الدوائي حتي تجدوة منتحراً علي سجادة الصلاة” .

٣ – يجب أن لا نغتر بما هو ظاهر لنا من الناس ، فكثيراً ما نظل نحسد شخص علي مالة وشهرتة وفي النهاية تجدة منتحراً تاركاُ كل ما تحسدة عليه ، والدليل موجود للكثير من الفنانين والمشاهير الذين انتحروا ولم يكن ينقصهم شئ .

أسئلة شائعة عن الإكتئاب وإجابتها

كيف يقي الإنسان نفسة من الإكتئاب ؟

عن طريق الإجتهاد والسعي في الحياة ومحاولة حل مشاكلة أول بأول ، مع محاولة تجاهل المشاكل التي لا يستطيع حلها ، واعلم أن الجميع لديه مثل مشاكلك ولكن أنت من تختار الإكتئاب والإنعزال ، كما أن تغيير الروتين اليومي وممارسة الرياضة والضحك مع الأصدقاء والخروج مع الأهل بشكل مستمر يحفظ الإنسان من الإكتئاب .

كيف يتعامل الأهل والأقارب مع الشخص المكتئب ؟

تعامل الأهل والأقارب هو الذي قد يخرج شخص من حالة الإكتئاب وقد يجعل الآخر يظل في إكتآبة وأول شئ يجب علي الأهل عرض الشخص علي الطبيب النفساني لتشخيص حالتة هل هي إكتئاب أم مجرد حزن عابر ، ويجب أن يعلم الأهل أن هناك العديد من حالات الإنتحار كان سببها تجاهل الأهل وتوبيخهم للشخص المكتئب بسبب جهلهم أن هذا مرض ليس له علاقة بالرفاهيات التي يعيش فيها الشخص وليس له علاقة بالدين .

أدوية لعلاج الإكتئاب ؟

هناك العديد من الأدوية التي تعالج الإكتئاب ولكن لن نعرض أياً منهم ، لأن تلك الأدوية لا توصف الا بطبيب بل ومن يتناول دواء معين يجب أن يُتابع مع الطبيب النفسي لأن هناك بعض الأدوية التي تأتي بمفعول جيد مع شخص وتأتي بمفعول سلبي مع شخص آخر ، لذلك فتجنب تناول أي دواء نفسي دون إستشارة الطبيب حتي لا تحدث نتيجة عكسية .

الأضرار التي تنتج عن الإكتئاب للشخص ؟

هناك العديد من الأضرار التي سوف تتضاعف إذا لم يتم الإسراع في علاج الشخص الذي يُعاني من الإكتئاب مثل إدمان الكحول والمواد المخدرة ، الإصابة بالأمراض البدنية وأمراض القلب ، صعوبات في التعامل مع الناس ، مشاكل زوجية واجتماعية ، وأخيراً قد يلجئ المريض إلي الإنتحار .

في النهاية إذا كنت عزيزي القارئ تعلم شخص مريض بالإكتئاب فقف بجانبة واعلم أن الإكتئاب مرض ويحتاج الي علاج .

وإذا كنت عزيزي القارئ شخص مريض بالإكتئاب فلا تتردد في زيارة الطبيب ، ولا تتردد في التحدث معنا لربما نكون سبب في التخفيف عنك .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *