التخطي إلى المحتوى

الطريق للنجاح غير ممهد

عندما تنظر الي هذا الشاب مفتول العضلات وتقول انك من السهل أن تصبح مثلة فقد تكون تخادع نفسك ، لأنك عندما تنظر اليه تري الناتج النهائي ولا تري قسوة التدريبات التي تعرض لها هذا اللاعب ، لاتري أنه كان يتمرن يومياً بالساعات ، لا تعلم أنه شعر بالملل عدة مرات ورغب في التوقف عن ما يفعلة بل وربما توقف عدة مرات ثم عاد من جديد ليصبح في النهاية بهذا الشكل الذي تراه .

ولاعب كرة القدم الذي ينظر اليه الجميع علي أنه أكثر شخص محظوظ في العالم ، فهو يمارس رياضة مفيدة وممتعة ولا يكتفي بهذا فقط بل ويربح الملايين من خلال تلك اللعبة ، عندما ننظر اليه نري كم أن الوصول الي هذا كان سهلاً وممتعاً لأنك أيضاً تنظر الي الناتج النهائي ، لا تعلم أن هذا اللاعب مرّ بالعديد من التمرينات المتعبة ، انت لا تري أشياء كثيرة خلف الكواليس .

هذا الطبيب الذي يقف أمامك مرتدياً هذا البالطو الأبيض ياله من محظوظ فقد دخل كلية الطب وأصبح طبيب ماهر وعيادتة لا تخلو من الناس ، من السهل أن تقول هذا ، ولكن لو أعدنا النظر الي حياة هذا الطبيب لوجدنا أنه في فترة دراستة شعر بالملل ، رغب في التوقف ، لديه العديد من المواد الصعبة ، لم ينم الليل لأن لديه امتحان ، وبعد التخرج واجه العديد من المشاكل ليصبح طبيب كبير بهذا الحجم كل هذا لأنه يحلم أن يكون طبيب .

تلك الأمثلة وغيرها الكثير توضح لك أن طريق النجاح لن يكون سهل مثلما تتوقع حتي ولو كنت تمارس هوايتك المفضله ، فعازف الموسيقي لم يكن لينجح إن لم يكرر ويعيد نفس الكورد أكثر من ١٠٠ مرة ، في كل مرة يشعر بالملل والتعب ويشعر بالرغبة في التوقف ولكن في النهاية تنتج تلك المقطوعة الرائعة .

الجميع يري أنك عند قيامك بشئ تحبة سوف تشعر باللذة والنشوة وأنت تفعل هذا الشئ ولكن الأمر خاطئ الجميع يشعر بالملل في حياتهم من التعود ومن المشاكل التي تواجههم في طريقهم ، لهذا السبب تجد العديد من الناس لا يُكملون الطريق الي النهاية بحجة أن الطريق صعب او خوفاً من الفشل وتبدأ الأسباب والمبررات في الظهور .

ولكن يجب أن تعرف أن طريق النجاح صعب وأن الطريق ليس ممهد كما تراة فهو محفوف وملئ بالعقبات ، محفوف بالمشاكل ، ملئ بتغير وتقلب المشاعر وربما الإحباط في بعض الأوقات ، لذلك لا نري الجميع ناجح ولو كان النجاح سهلاً لنجح الجميع ، ولكن وحدة من يتحدي العقبات ويصبر للنهاية هو من ينجح .

فإن كنت تريد أن تبدأ في أي شئ رياضة معينة ، أو مشروع ، او تعلم لغة جديدة ، او الدراسة في مجال معين والي آخرة يجب أن تتبع التالي .

١ – في البداية ابتعد عن المماطلة وابدأ فوراً فلا فائدة من تأجيلك المستمر للشئ الذي تريد أن تفعلة .

٢ – عليك أن تعلم أنك ربما تفشل في البداية ، او لا تحصل علي النتائج التي كنت تتوقعها كل هذا طبيعي لأنك في البداية .

٣ – يجب أن تعرف أنه لا يوجد إنجاز بدون تدرييات مملة جدا جدا ، فالتمرين الممل بشكل مستمر هو السبيل لتحقيق نجاحك .

٤ – وفي النهاية عليك أن تعلم يقيناً أن الملل سوف يأتيك لا شك في هذا ، والحماس الذي تشعر به في البداية سوف يقل بالتدريج ولكن يجب أن تضع هدفك أمام عينيك وكلما شعرت بالملل واليأس أو الفتور تذكر كيف كان شعورك في البداية وكيف سوف تشعر عندما تصل الي هدفك .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *