التخطي إلى المحتوى

 دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا 

هناك العديد من القصص التي تحكي لنا كيف أن الظالم يتلقي ظلم من نفس النوع فنحن كمسلمين لدينا قاعدة أساسية نسير عليها وهي ” كما تدين تدان ” تلك القاعدة عندما يفكر بها الشخص سوف يعدل من سلوكة ومن نظام حياتة فكما سوف يفعل في الناس سوف يفعلة به الناس ، عندما تكلم فتاة أو تفعل معها أي خطيئة عليك أن تعلم أنها محفوظة لك وسوف ترد لإبنتك أو زوجتك أو أختك فكما تدين تدان .

قصة ” دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا “

يحكي أنه كان هناك تاجر قماش له محل وبضاعة ويتاجر فيها ، فأتت إلية إمرأة لتشتري منه فأعجب بها الرجل وزينها له الشيطان ، فما كان من هذا التاجر غير أنه مسك يدها ، فقالت له هذة المرأة ( إتق الله ) .
أثرت تلك الجمله في البائع فترك يدها وقال لا خير في يوم يبدأ بالحرام وأغلق محلة وتوجة إلي منزلة .
فعندما دخل بيتة وجد زوجتة تبكي فقال له ما يبكيكي ، فقالت له كان السقا هنا يملئ الماء ومسك بيدي ، فقلت له إتقي الله فاستغفر الله ومشي .
فما كان من التاجر غير أنه قال تلك الجملة المشهورة “دقة بدقة ولو زدت لزاد السقا” .

الهدف من تلك القصة

قد تكون تلك القصة حقيقية أو غير حقيقية هذا لا يهم ولكن تلك القصة يجب أن نأخذ منها العبرة والعظة ونعلم أنه كما نفعل سوف يتم فعلة بنا ، كما تدين تدان ، وقصة هذا السقا خير دليل علي ذلك فإحسنوا إلي الناس حتي يحسنوا إليكم ، لا تتلاعبوا بالفتيات حتي لا يأتي أحد يتلاعب بفتياتكم ، وإعلموا أن ” كما تدين تدان ” .

مواضيع مشابهة



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *