التخطي إلى المحتوى

قصة النملة

عندما يتحرك جيش كامل بأفرادة وعدتة وعتادة فلن يستطيع أحد أن يقف أمامة أو يغير مسارة فما رأيك أن التاريخ يحكي أن هناك نملة غيرت مسار جيش بأكملة ، وهذا ما أخبرة لنا القرآن الكريم .

يقول المولي عز وجل { حَتَّىٰ إِذَا أَتَوْا عَلَىٰ وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ } [ النمل : 18 ] .

أعطي الله سيدنا سليمان معجزات كثيرة منها تسخير الجن والرياح ومعرفة لغة الطيور والحيوانات ، فقد أعطي الله لسيدنا سليمان ملك عظيم .
وذكر لنا القرآن قصة جميلة لنملة غيرت مسار جيش سيدنا سليمان ، فقد كان سليمان علية السلام يسير في جيشة ، ومر علي وادي النمل وهنا سمع رسول الله سليمان علية السلام حديث النملة التي تلخص في 4 أشياء وهم [ نادت – أمرت – عللت – عذرت ] ، وإليكم ما فعلتة النملة التي غيرت مسار جيش سليمان .

1 – نادت علي النمل الذي كان منتشر وغير موجود في مخبأة بينما جيش سليمان يمر .

2 – أمرتهم بالدخول إلي مساكنهن والإختباء من جيوش سليمان الجرارة .

3 – عللت سبب الإختباء ، وهو أن لا يقوم سليمان وجنودة بتحطيم النمل وهم يمرون .

4 – عذرت سليمان علية السلام بأن قالت وهم لا يشعرون .

ولكن سليمان علية السلام سمع ندائها لأصحابها وغير مسار الجيش حتي لا يهدم بيوت النمل ولا يدهس عليهم هو وجيشة ، فسبحان من علم سليمان علية السلام لغة النمل وجميع الحيوانات.

مواضيع مشابهة



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *