أسباب ضعف الدول العربية وقوة الدول الأجنبية

أسباب ضعف الدول العربية امام الدول الاجنبية

ما دفعني لكتابة هذا الموضوع هو ما أصبح الجميع يراة من ضعف الدول العربية حتي أصبح القرار الذين يتخذونة في بلادهم ليس بأيدهم أصبح حال العرب الآن لا يمكن وصفة الا بأنة يبكي كل شخص عندما يري ما وصلت إلية أمة الإسلام وأمة نبينا محمد صلي الله علية وسلم والفرق الكبير الذي أصبح بين الشرق والغرب فبعدما كنا نصدر إليهم العلم والتجارة وغيرة أصبحوا يصدروا لنا كل شئ حتي مخلفاتهم يصدرونها الينا العرب الآن في حالة يرثي إليها ولكن ما هي الأسباب لضعف الدول العربية ؟

أسباب ضعف الدول العربية

إذا اردت أن تتحدث عن الأسباب التي أودت إلي ضعف الدول العربية فسوف تتحدث من اليوم حتي الغد ولكن سوف نناقش بعض الأسباب التي أراها أنا من وجهة نظري والتي أددت إلي ضعف الدول العربية وفي المقابل قوة الدول الأجنبية .

1 – الحكام

إنظر إلي حال حكام الدول العربية منهم من يسرق ويتنحي من منصبة ومنهم من يقتل شعبة هل رأيت حكام العرب يسرقون ويقتلون فكيف يصبح للعرب كلمة وقوة وحكامهم فاسدون وتابعون إلي الدول الأجنبية .

2 – الخلافات بين الشعوب

لا أعلم لماذا أصبح العرب يكرهون بعضهم البعض لماذا إذا ذهب أي شخص من بلد عربية إلي بلد عربية أخري لا يجد حسن معاملة من تلك البلد لماذا عندما يحدث خلاف بينك وبين صديقك من دولة أخري عربية تسب بلدة لماذا تشمت الغرب فينا الا يكفي أنهم قسمونا بعدما كنا أمة واحدة لم يكن هناك فرق بين مصري وسعودي وسوداني وليبي وغيرة كنا كلنا أمة واحدة أمة عربية فقسمونا إلي أجزاء ونشبوا بيننا العداوة والخلافات حتي يجعلونا نكرة بعضنا البعض.

3 – المؤامرات الخارجية

الغرب لا يكف عن مؤامراتة فكل هدفة كما ذكرنا أن يقسم العرب إلي مئة ألف دولة أو مليون إذا إستطاع مثلما فعلوا مع السودان ولكني لا ألوم الغرب فقط الوم العقول المتخلفة التي يملكها الحكام وأحيانا الشعب الذين يفعلون ما يريدة الغرب ومثال علي ذلك عندما ارادت أمريكا تقسيم السودان كل ما فعلتة أن أشعلت بعض الخلافات بين جنوب السودان وشمال السودان حتي تم تقسيمها في النهاية.

4 – التقليد

بعدما كان العرب من يمتلكون العلم كلة وكان الأجانب يتعلمون منهم أصبح العرب يتعلمون الآن من الأجانب ولكن لا أعرف ماذا حدث للعرب لم يصبحوا قادرين علي تتطوير او انتاج أي شئ جديد كل ما يفعلونة هو التقليد الأعمي للغرب حتي في ملابسهم.                                                                         

5 – هم منتجين ونحن مستهلكين

لا يخفي عليكم أن العرب لا يصدر أي شئ غير البترول ولكنهم يستوردون كل أنواع مستلزمات الحياة مما ينشط التجارة والصناعة لدي الغرب ويقلل الأنتاج لدي العرب فهم يربحون الملايين من خلال صناعتهم ومنتجاتهم ونحن نشتري منتجاتهم بملايين فبذلك هم يستمروا في القوة ونحن نستمر في الضعف .

6 – سوء التعليم وتطبيقة

التعليم في الدول العربية من أسوء أنواع التعليم فهو ينشئ طالب يحفظ بعض المعلومات ليضع تلك المعلومات في كراسة الإجابة فقط ولا يوجد أي تطبيق علي ما يتم أخدة في المدارس لذلك عندما يتخرج الطالب يجد أنة لم يستفيد من الأشياء التي تعلمها في مدرستة او جامعتة بأي شئ بسبب سوء التعليم في الدول العربية.

اقرأ : احفظ متفهمش نظام التعليم في الدول العربية.

7 – الإعلام الفاسد

يوجد في بعض الدول العربية إعلام فاسد كل وظيفتة هي المدح في ما يفعلة الرئيس وهم أيضا مسؤولون أمام الله علي تضليل شعوبهم .                                  

8 – البعد عن الدين

السبب الرئيسي في تخلف العرب هو البعد عن الدين فنحن أمة لا تنتصر بعددها ولا بكثرتها ولا بقوتها ولكن بإيمانها فمتي ما بعدنا عن الدين تخلفنا وأصبحنا في اواخر دول العالم فما احوجنا اليوم إلي أن نستعيد ديننا لنستعيد قوتنا ونستعيد مكانتنا وسط دول العالم

وكما ذكرت لك فإن أسباب تخلف الدول العربية كثيرة جدا وقد ذكرت بعض تلك الأسباب والأسباب التي اددت إلي أن أصبحت الدول العربية لا وجود لكلمتها ورأيها لا يعبر عن أي شئ ، والآن نناقش لماذ أصبحت الدول الأجنبية قوية

لماذا أصبحت الدول الأجنبية قوية

علي عكس الأسباب التي أددت إلي ضعف الدول العربية نفس الأسباب ولكن معكوسة اددت إلي قوة الدول الأجنبية ومن الأسباب التي أددت إلي قوة الدول الأجنبية التالي

1 – الحكام غير فاسدون ويسعون إلي إصلاح بلدهم وعلي الحكام رقابة مشددة حتي لا يسرق .

2 – لا يوجود خلافات بينهم لأنهم شعب واحد ومتحد ولا يمكن التفريق بينهم فقط حدثت خلافات بسبب مشكلة البيض والسود ولكن هذة المشكلة تم القضاء عليها نهائيا .

3 – نشاط تجارتهم فهم ينتجوا جميع أنوا الأشياء ويصدروة إلينا وهم لديهم الفكر المتجدد ولكن نحن نحارب الفكر والمفكرين .

4 – جودة التعليم لديهم فهم يطبقون ما يتعلموة في المدارس عمليا فينشأوا طالب لدية معرفة بما يدرسة .

5 – تشجيعم العلم والعلماء والتكنلوجيا فهم دائما ما يحاولون تطوير وتحديث تقنياتهم في الإنتاج وفي التكنلوجيا .

مواضيع مشابهة

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى