التشهد كامل وشرح معني كل كلمة في التشهد من التحيات لله وحتي التسليم

التشهد جزء رئيسي في الصلاة نقوله مرتين في جميع الصلوات عدا صلاة الفجر نقوله مرة واحدة بها، فيجب علي كل مسلم ومسلمة أن يحفظ التشهد عن ظهر قلب، وليس حفظة فقط بل فهمة وفهم كل معني في التشهد من بداية التحيات لله حتي السلام.

الجزء الأول من التشهد

التحيات لله والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.

الجزء الأخير من التشهد

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

معني كل كلمة في التشهد

  • التحيات : جمع كلمة التحية، وهي السلام.
  • الصلوات : قيل الصلوات الخمس، وقيل الفرائض والنوافل.
  • الطيبات : الطيب من الكلام مثل ذكر الله قال صلى الله عليه وسلم «إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً»، فالطيبات تشمل كل فعل أو قول صالح.
  • السلام عليك أيها النبي : أي أن النبي سلم من كل المكارة
  • رحمة الله : الرحمة والإحسان والبركة والزيادة من الله.
  • السلام علينا : تدعو لنفسك بأن تسلم من كل مكروة بعد دعائك للنبي.
  • عباد الله الصالحين : كل عبد أدي حقوق الله عليه والله أعلم بعبادة الصالحين.
  • أشهد أن لا إله إلا الله : إقرار وشهادة منك بأنك تعبد الله الواحد الأحد لا تشرك به شيئا.
  • أشهد أن محمد رسول الله : تشهد أن محمد رسول من الله عز وجل وهذة الشهادة ركن من أركان الإسلام.
  • اللهم : دعاء لله.
  • صل علي محمد : صلاة الله علي نبية تكون بالثناء عليه عند الملائكة.
  • آل محمد : نحن هم آل محمد، فأنت تدعو أن يذكرنا الله عندة أمام الملائكة.
  • كما صليت علي إبراهيم: أي كما ذكرت إبراهيم عليه السلام عندك أمام الملائكة.
  • آل إبراهيم : أمة سيدنا إبراهيم عليهم السلام.
  • بارك : المباركه تعني الزيادة في الخير.
  • حميد : مثل كلمة محمود ولكن كلمة حميد أبلغ من كلمة محمود.
  • مجيد : أي لك المجد والعظمة والسلطان.

شرح التشهد كامل

في البداية تلقي التحية علي ملك الملوك علي الله عز وجل، فتلك تحية من نوع خاص، فتقول التحيات لله، والصلاة التي تُصليها لله، وكل فعل طيب يصدر منك هو للمولي عز وجل.

بعد ذلك تطلب من الله السلامة للنبي وتطلب منه الرحمه والبركة، فأنت تطلب من الله ان يعطي للنبي تلك الأشياء الجميلة.

وبعد ذلك تطلب من الله السلامة لأمة النبي محمد صلي الله عليه وسلم، ولعبادة الصالحين.

بعد ذلك تقول ركن من أركان الإسلام وأصل العقيدة، وهي شهادة أن الله واحد أحد وأن محمد عبدة ورسولة.

بعد ذلك تطلب من الله الصلاة علي سيدنا محمد وعلي أمته والصلاة تكون بذكر الله لنا أمام الملائكة، مثلما ذكر الله سيدنا إبراهيم وأمتة أمام الملائكة، وأن يبارك الله لسيدنا محمد ولأمته.
لأن الله هو المحمود الذي يستحق الحمد والشكر، والمجيد الذي يستحق التعظيم والتقدير.

مواضيع مشابهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى