التخطي إلى المحتوى

نصيحة لمن يملك نظرة تشاؤمية للحياة – التشاؤم صفة مذمومة لدي البعض، فهناك بعض الأشخاص الذين تجدهم لا ينظرون إلا علي الجزء السئ، إذا كانت لديهم ورقة بيضاء كاملة وبها نقطة سوداء فإنهم يتركوا كل هذا الأبيض ويضعوا تركيزهم مع النقطة السوداء، البعض الأخر لا يكتفي بإحباط نفسة بل ولدية طاقة كبيرة تجعلة يفيض بإحباطة علي من حولة، فإذا وجد شخص متفائل فإنة يصب علية من تشاؤمة وإحباطة مثل هؤلاء يجب أن يحصلوا علي علاج لكي يُخلصهم من نظرتهم التشاؤمية للحياة.

أسباب النظرة التشاؤمية

هناك العديد من الأسباب التي تجعل شخص متشاؤم بينما الأخر متفاؤل من أهم تلك الأسباب.

١ – الحالة النفسية لدي الشخص، فالأشخاص الذين يُعانون من حالة نفسية سيئة تكون نظرتهم للحياة سوداوية، ونظرتهم متشاؤمة دائماً.

٢ – عدم الإيمان أو عدم الثقة بالله، فمن يكون لدية خوف دائم من المستقبل فهو بالتأكيد شخص ليس لدية إيمان كامل بالله عز وجل، فالله عز وجل يقول في قرآنة الكريم {وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ (22) فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِّثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ (23)} [الذاريات].

٣ – النظرة الخاطئة للحياة، فالبعض ينتظر الحياة الخالية من المشاكل، ينتظر الحياة المثالية، ينتظر الوظيفة التي تأتي إلية، ينتظر الزوجة الصالحة دون أن يبحث عن الصلاح في نفسة، ينتظر الأموال دون السعي لها، ينتظر الصحة دون أن يُمارس رياضة ويتناول أكل سليم، من يملك نظرة تشاؤمية للحياة والمستقبل فهو بحاجة إلي إعادة ترتيب أفكارة.

٤ – الكسل من أسباب تولد التشاؤم لدي الشخص، فالشخص الكسول لا يسعي ولكنه يُريد أن يحصل علي كل شئ جاهز، إذا كنت من هؤلاء الذين يبحثون عن الراحة فهي غير موجودة في قاموس الناجحين، ولكن قد تجدها بوفرة في قاموس المتشاؤمين.

٥ – من أسباب التشاؤم هو الإنخداع بالمظاهر، فيري هذا الشخص الذي يقود سيارتة الفارهة ولدية منزل رائع، فيشعر أن الحياة غير عادلة، بالرغم من أنه لم يعلم ماذا فعل هذا الشخص لكي يملك تلك السيارة وهذا المنزل، فهذا الشخص الغني والناجح لم يختار أن ينتظر في مكانة وينظر علي كل شئ وهو مكتوف الأيدي، فالحياة تحتاج إلي من يسعي ويجتهد، أما من ينظر إلي الأمور من الخارج ويكتفي بالمظاهر فسيظل في فشلة وإحباطة.

٦ – هذا صعب، وهذا مستحيل، لن أستطيع، من قال لك أن هذا صعب أو مستحيل، كيف عرفت أنك لن تستطيع، هل حاولت، هذا هو المتشاؤم من النظرة الأولي دون حتي أن يحاول تجدة ينطق بالعبارات المُحبطة والتشاؤمية، قبل أن تنطق بمثل تلك الكلمات حاول واتعب وبإذن الله سوف تجد الأمر سهل حتي وإن كان صعب في البداية وسوف تستطيع فلا يوجد مُستحيل.

اقرا ايضا : الأسباب التي تجعل أي شخص يفشل في حياتة

رسالة ونصيحة لكل متشاؤم

“يقضي بعضهم كامل حياته في انتظار أن يبدأها”، لا تكن مثل هؤلاء المتشاؤمين الذين ينتظرون إنقضاء الفترة الحالية ليستمتعوا بالفترة التي تليها، لا تنتظر الحياة الخالية من المشاكل لأنك إن انتظرتها فستموت وأنت تنتظر، حاول أن تعيش الحياة كما هي أوقات السعادة استغلها ولا تفكر في القادم، فالقادم علمة عند الله وهو من سيُساعدك في القادم، لا تجعل حياتك فترات تنتظر إنتهاء كل فترة، لأنك بذلك سوف تُنهي حياتك دون أن تستفيد منها بشئ.

حاولوا أن تتعايشوا مع المشاكل ومع أخطاء من حولكم، حاولوا أن تعلموا أن الفشل شئ طبيعي وأساسي لكي ننجح، هناك بعض الأشياء التي نستطيع أن نقومها لذلك يجب أن نسعي في تقويمها، وهناك بعض الأشياء لا سبيل لنا في تقويمها فيجب أن نقبلها بإعوجاجها إن لم يكن للتقويم سبيلا، فليست كل المشاكل قابلة للحل، ولكن كل المشاكل يُمكن التأقلم والتعايش معها إذا تخلصنا من أفكارنا التشاؤمية.

لا تتعود أن تنظر الي الجانب السلبي، هناك من رزقة الله بالذرية الحسنة فنترك كل شئ ونظل مهمومين لأن أحدهم لدية مناعة ضعيفة أو غير متفوق في الدراسة، يرزقنا الله العمل الجيد الذي يطمح إلية الملايين فلا نشعر بما لدينا ونحزن لأن المدير قاسي أو أن هناك مشكلة بسيطة في العمل، تعودوا أن تحمدوا الله علي ما أعطاكم ولا تنظروا إلي الجزء الفارغ من الإناء.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *