التخطي إلى المحتوى

اعلانات - Advertisement


حكم الافطار في رمضان دون عذر

شهر رمضان من أعظم الشهور في السنه فيها تمحي الذنوب ونتقرب فيه الي الله فيجب عدم التهاون في صيام رمضان ويجب أن نحافظ علي صيامنا وان نصوم كما امرنا الله ورسوله والصوم ليس مقتصر فقط عن الإبتعاد عن الطعام والشراب ولكن يجب أيضأ أن تبتعد عن النظر الي النساء او الاقتراب من زوجتك او التدخين ويجب عليك الإبتعاد عن كل المعاصى والمحافظة علي الصيام كما أمرنا المولي عز وجل فالصيام من أركان الإسلام الخمسه فمن فرط فيه متعمدا فرط في ركن من أركان الإسلام .  

ما هي كفارة الإفطار عمداً في رمضان

هناك أمرين وهما كالتالي .  

١ – إذا أفطر في رمضان بالشرب أو الأكل

قد ورد في الحديث أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: “من أفطر يوماً من رمضان من غير رخصة ولا مرض لم يقضه عنه صوم الدهر كله وإن صامه” ( أخرجه أبو داود في كتاب الصيام ) .
* لذلك إذا افطرت متعمداً فارجع الي الله وتب عما فعلت بالندم واعزم علي أن لا تقع في مثل تلك الخطيئة مرة أخري وعليك المبادرة بقضاء هذا اليوم أو إطعام مسكين عن كل يوم أفطرته .  

٢ – إذا جامع زوجته

حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: “جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: هلكت. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ما أهلكك قال: وقعت على أهلي في رمضان فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: هل تجد ما تعتق رقبة؟ قال: لا، قال: فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين؟ قال: لا، قال: فهل تجد ما تطعم ستين مسكيناً؟ قال: لا، قال: ثم جلس فأتي النبي صلى الله عليه وسلم بعرق فيه تمر فقال: تصدق بهذا.. إلى آخر ماجاء في القصة”.    * والخلاصة فعليه أن يصوم شهريين متتابعين دون أن يفطر في اي يوم منهم أو أن يطعم ستين مسكين   — وفي النهايه اخي العزيز إياك أن تضيع يوم من رمضان الا وقد غفر لك اياك أن تفطر مهما بلغ عطشك أو جوعك إياك أن تقترب من زوجتك مهما يلغت شهوتك فهذا امتحان وعليك أن تصبر حتي يجازيك الله الأجر والثواب .


اعلانات - Advertisement


اعلانات - Advertisement

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *