معني العصف الذهني وكيف يتم استخدامه

معني العصف الذهني واستخداماتها
معني العصف الذهني

قد يحدث نوعًا من الفوضى الفكرية وعدم الاستقرار وعدم وجود رأي قاطع لحل مشكلة ما، لذلك يجب معرفة معني العصف الذهني واستخداماتها في تجميع الأفكار والسيطرة على الفوضى، وقد تم تعميم هذه الطريقة عن طريق أليكس فايكني أوزبورن في أوائل الأربعينيات بسبب كثرة وجود مشاكل فكرية وعدم الاستقرار الفكري.

معنى العصف الذهني

معنى العصف الذهني أو القدح الذهني تبادل الأفكار عن طريق النقاش الجماعي، والتوصل إلى حلول كثيرة ووضع العديد من المقترحات ودراستها بواقعية حتى الوصول إلى المقترح النهائي.

يمكن تحويل هذه الأفكار والمقترحات إلى بنود مكتوبة يتم تنفيذها بطرق مختلفة ويساعد هذا على الحصول على المعلومات المفيدة في أقل وقت ممكن، كما يساعد على استدعاء الإلهام والسيطرة على الفوضى، كما يساعد على ترتيب الأفكار المستقبلية واتخاذ القرارات المصيرية.

استخدامات العصف الذهني

تعتبر طريقة العصف الذهني من أكثر الطرق فاعلية في عمليات السيطرة على الفوضى والعمل على الاستقرار الفكري ومن استخداماتها:

  • حل المشكلات التي لا يوجد لها حلول مباشرة.
  •  بناء فريق متعاون للعمل بشكل جيد.
  • الإعلانات التجارية.
  • إدارة المشاريع.
  • التخطيط العلمي.

أنواع العصف الذهبي

هناك العديد من أنواع العصف الذهبي وتختلف باختلاف المشاكل وطرق التفكير في حلها وعدد وطبيعة المتشاركين في التفكير ومنها:

أولًا العصف الذهني الالكتروني: يعتبر هذا النوع من العصف الذهني من الأنواع المتقدمة، حيث يتم استخدام البريد الالكتروني أو أي وسيلة من وسائل الاتصالات المتقدمة لتقديم الأفكار المختلفة سواء مكتوبة أو مسجلة، ومن مميزاته أنه يمكن عن طريقه أرشفة الأفكار والرجوع إليها بسهولة عند الحاجة إليها.

ثانيًا العصف الذهني الموجه: يتم هذا النوع من أنواع العصف الذهني يدويًا أو عن طريق استخدام الأجهزة، ويتم من خلاله توجيه الجلسة لمحور محدد ويتم تقييد عملية تقديم الأفكار، ويتم استخدام هذا النوع عندما تكون معايير التقييم لفكرة جديدة يتم تحديدها قبل الجلسة.

ثالثًا العصف الذهني الفردي: يعتمد هذا النوع من العصف الذهني على أساس فردي ويتم عن طريق الكتابة الحرة أو التحدث إلى الذات، ويتم تنظيم الأفكار عن طريق ترابط الكلمات واستخدام الخرائط، ويكون هذا النوع ذات فائدة أكبر من العصف الذهني التقليدي الجماعي.

طريقة تحضير جلسة العصف الذهني

تختلف طريقة تحضير واعداد جلسة العصف الذهني باختلاف الأشخاص، واختلاف الأفكار وهناك طريقة عامة يتم من خلالها اعداد جلسة عصف ذهني:

  • اعداد مكان مناسب للعصف الذهني.
  • وجود اهتمامات مشتركة بين المشتركين في الجلسة.
  • تنظيم المشاركة وإتاحة الفرص لكل المشتركين لتقديم الأفكار.
  • في النهاية يتم استخلاص الأفكار النهائية ويتم تطبيقها بطريقة مناسبة لقدرة المشتركين.

قواعد جلسة العصف الذهني

هناك بعض القواعد التي يجب الالتزام بها عند حضور جلسة العصف الذهني مثل:

  • زيادة عدد المشاركين بالجلسة وعدم اقتصارها على شخص واحد.
  • تشجيع طرح الأفكار الجزئية.
  • زيادة مساحة الحوار بين المشاركين لأقصى درجة، وتكرار المحادثات البناءة.
  • إمكانية تحويل الأفكار إلى رسومات توضيحية.

أهداف جلسة العصف الذهني

هناك بعض الأهداف التي تسعى جلسة العصف الذهني إلى تحقيقها ومنها:

  • جمع أكبر عدد من الأفكار.
  • تحقيق مبدأ التنوع في طرح الأفكار.
  • خلق روح احترام الرأي الآخر وتقبل الاختلاف.
  • القدرة على تحديد أفضل الأفكار وتنفيذها بشكل جيد على أرض الواقع.

معوقات العصف الذهني

هناك بعض المعوقات والتحديات التي تقف عائقًا أمام تحقيق أهداف العصف الذهني وهي:

أولًا الوقت: لابد من تحديد وقت معين لتحصيل النتائج، حيث يؤدي عدم تحديد الوقت إلى تكاسل المتشاركين في تقديم أفكارهم.

ثانيًا انعدام التعاون: عدم التعاون مع المشتركين بعضهم لبعض يؤدي إلى فشل تنفيذ الأفكار المطروحة.

ثالثًا الاعتراض: الاعتراض المستمر من قبل بعض المشاركين يؤدي إلى اضعاف العزيمة وعدم رغبة باقي المشاركين في طرح أفكارهم.

مواضيع مشابهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى