التخطي إلى المحتوى

لماذا نشعر بتأنيب الضمير عند فعل خطأ
تأنيب الضمير

تأنيب الضمير كلمة نسمعها كثيراً ويرددها العديد من الناس فهذا لدية ضمير في العمل ، وفلان ليس لدية ضمير ، والضمير هو شئ محسوس وغير ملموس أي أنه شئ غير مادي لا يمكن أن نلمسة بأيدينا ، سوف نتعرف في هذا الموضوع علي بعض المعاني والكلمات التي تخص الضمير .

ما هو الضمير الإنساني

الضمير هو شئ داخلي أودعة الله داخل الإنسان لكي يستطيع من خلالة التمييز بين الصح والخطأ ، والتمييز بين الصالح والطالح ، والتمييز بين الحلال والحرام ، والتمييز بين النور والظلام ، هناك بعض الناس عندما يفعلوا شئ خطأ يشعروا بلوم لأنفسهم ، هذا لأن لديهم ضمير ، والبعض الآخر يولد بضمير ولكنه يقتله شئ فشئ حتي يُصبح بلا ضمير .

الضمير في الدين الإسلامي

وفي الإسلام الضمير هو الذي يقود صاحبة للخير ويبعدة عن الشر كما في حديث وابصة ابن معبد الذي سأل الرسول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم عن البر والإثم فقال له: “يا وابصة، استفت قلبك، البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب، والإثم ما حاك في القلب وتردد في الصدر وإن أفتاك المفتون” رواه أحمد بإسناد حسن .

تأنيب الضمير

لقد خلق الله الإنسان ويعلم أنه سوف يُخطأ وكان الله غفوراً لكل خطأ إذا تاب الإنسان ورجع عن خطأة ، والضمير هو الذي يجعل الإنسان يعلم أنه خاطئ ، فعندما يسرق شخص لأول مرة في حياتة فإنة يشعر ب تأنيب الضمير الشديد ، ويتمني أن لا يكرر فعلتة ، ويظل الضمير معك حتي تموت ، ومهما حاولت إسكات ضميرك فإنة يعود من جديد ليحذرك.

ما الشئ الذي يُميت ويقتل الضمير

عندما يُخطأ الإنسان أول مرة يشعر بتأنيب الضمير ، وعندما يُخطأ مرة أُخري يشعر بتأنيب ضمير أقل من المرة السابقة ، وفي كل مرة نكرر الخطأ يقل الشعور بالذنب حتي نألف ونتعود علي الذنب فيموت الضمير ويكف عن التأنيب ، وكأن الضمير هو تحذير من الله مرة وإثنين وثلاثة ، وعندما رفض الإنسان الإستجابة تركة الله علي معصيتة .

اقرأ ايضا : لماذا أصبح الناس بلا ضمير

كيف نُحيي الضمير

الضمير موجود داخل الإنسان ومهما حاولت أن تقتل ضميرك وتلغية فسوف يظل موجود ولكنه يحتاج إلي من يوقدة ، وإذا كنت تفعل شئ خاطئ وألفتة وتعودت عليه ولكن عاد ضميرك من جديد لكي يحيي ويلومك علي خطأك فيجب أن تسمح لضميرك بالعودة ولا تمنعة ولكي يكون ضميرك حي دائماً تذكر التالي .

  • كل ما تفعلة في حياتك هو دين سوف يُرد إليك في يوم من الأيام طالت الحياة أو قصرت سوف يُرد اليك في أهلك أو مالك أو عيالك أو غيرهم .
  • عليك أن تتذكر دائماً قدرة الله عليك ، وأنك مهما عليت وارتقيت فالله أعلي .
  • تذكر أن الخطأ لحظة والندم سنين وحتي إن لم يكن الندم في الحياة الدنيا ، فالندم في الآخرة أشد وأصعب .

أنواع الضمير عند الناس

والناس تختلف فيما بينها من حيث ضمائرهم وينقسموا إلي ثلاث أقسام .

١ – أصحاب الضمير الحي : الذين يفرقون بين الحق والباطل فيحقون الحق وينكرون المنكر ، وحتي إذا فعلوا شئ خاطئ شعروا بتأنيب الضمير وعادوا عن فعلتهم .

٢ – أصحاب الضمير المستتر : هذا الشخص الذي لا يستطيع التغلب علي ضميرة ويتبع أهوائة ولدية ضمير متقلب ، هذا الشخص إن لم يتبع ضميرة فمع الوقت سوف يُصبح من أصحاب الضمير الميت .

٣ – أصحاب الضمير الميت : وهو الشخص الذي غلب شرة خيرة ، لن تجد مثل هذا الشخص موجود غير في الشر ، مثل هذا الشخص عالة علي نفسة وعلي المجتمع ويسوق نفسة الي الهلاك .

أقوال عن الضمير

  • الضمير لا يمنعك من فعل الخطيئة لكنه يمنعك من الاستمتاع بها .
  • المنطق يقودنا للأخطاء لكن الضمير لا يفعل أبداً .
  • الضمير شمعة داخل كل إنسان، إن اشعلتها ربما تتألم، لكنها ستنير لك طريقك الصحيح .
  • اجتهد دائماً أن تحافظ على تلك الشعرة الإلهية التي تضيء القلوب وهي الضمير .
  • دربك لأهدافك إن لم يضيئها نور الضمير فالقعود عن سلكه أفضل .
  • مَنْ فَقَدَ الضّمِير لمْ يَجِد مَسَّ التَّحْقِير .
  • الصدق ربيع القلب، وزكاة الخلقة، وثمرة المروءة، وشعاع الضمير .
  • لا سعادة تعادل راحة الضمير .
  • قد ينجو الشرير من عقاب القانون ولكنه لا ينجو من عقاب الضمير .
  • لو أراد الرجل أن يكون شجاعاً فليقم بمطاوعة ضميره .
  • لا  تنعقد محكمة الضمير إلا نادراً لغياب القاضي .
  • الضمير الحي وسادة ناعمة .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *