التخطي إلى المحتوى

الهروب من المشاكل وعدم مواجهتها – جميع البشر في هذة الحياة يتعرضون لمشاكل وتعثرات أثناء سيرهم في الحياة ، وجميعهم يتعثرون ، ولكن كل شخص يختلف في طريقة تفاعلة مع تلك المشاكل التي تواجهة ، هذا الإختلاف سببة الثقافة الشخصية وطبيعة الشخص والإرادة وغيرها ، فهناك نوعين من الناس ، الأول يستسلم للتعثر والثاني ينهض ويُحاول ولا ييأس سوف نتحدث في هذا الموضوع عن هؤلاء الذين عندما يقعوا في مشكلة يهربوا منها بدلاً من حلها ،إذا كنت أحد هؤلاء الذين يهربون من مشاكلهم فيجب أن تحاول أن تتغير وبإذن الله أول خطوات التغير ستكون بعد قرائتك لهذا الموضوع .

الهروب من المشكلة وعدم مواجهتها

شخص يسير بسيارتة في طريقة إلي المنزل وفي طريقة الذي إعتاد علية وجد حجر كبير يسد الطريق ويمنعة من المرور وعبور الطريق .

وقف هذا الرجل بسيارتة وقال لن أتحرك حتي يتم حل المشكلة ويتم إزالة الحجر وظل مكانة دون أن يتقدم خطوة واحدة إلي الأمام .

نحن أيضاً نتعامل مع العديد من المشاكل التي تواجهنا في الحياة اليومية بنفس الطريقة نقف دون تحرك منتظرين أن يتم حل المشكلة وهذا الأمر قد يكون أكبر مشكلة في الحياة وهذة السمة من سمات الشخص الفاشل .

الفرق بين الفاشل والناجح في حل مشكلاتة

علي سبيل المثال الذي ذكرناة لسائق السيارة الذي وجد حجر إعترض طريقة كان هناك تصرف لكل من الشخصين الناجح والفاشل .

  • فالفاشل كما ذكرناة أوقف سيارتة وانتظر أن يتم حل المشكلة دون أن يتدخل هو في حل مشكلتة .
  • والناجح لم يقف مكتوف الأيدي ولكنه نزل وحاول إزاحة الحجر فلم يستطيع، أتصل ببعض أصدقائة وجائوا لمحاولة إزاحة الحجر من مكانة فلم يستطيعوا أيضاً، فكر مرة أُخري فحاول ربط الحجر في السيارة لإزاحتة ولكن أيضاً لم ينجح في النهاية بحث حتي وجد طريق آخر ملتوي وغير مرصوف ولكنه وصل آخيراً إلي هدفة، علي عكس الشخص الفاشل الذي ما زال يقف مكانة.

اقرا ايضا : هل أنت فاشل أم ناجح ؟؟ كيف تكتشف هذا الأمر

كيف يهرب الجبان من مشاكلة

هناك العديد من الناس الذين يهربون من مشاكلهم وكل شخص يختار طريقة مُناسبة للهرب من مشكلاتة، البعض أو الأغلب يُفضل النوم ويتخذة وسيلة للهروب من أرض الواقع إلي أرض الأحلام، وهناك من يُشاهد الأفلام، وهناك من يُقوم بتدخين السجائر بشراهة وكل شخص فاشل يجد الطريق الذي يستريح له دون أن يفكر في حل لمشكلتة.

السبب في الهروب من المشاكل وعدم مواجهتها

هناك عدة أسباب تجعل شخص يهرب من مشكلاتة وتجعل شخص آخر يُحارب أمام مشاكلة، ومن الأسباب التي تجعل شخص يهرب من مشاكلة دون حلها التالي .

١ – البيئة التي ترعرع فيها الشخص وتربية الوالدين لهذا الشخص ، فالشخص الذي تعود علي الدلع وأن والدية يفعلوا له كل شئ يكون من النوع الذي يهرب من مشاكلة ، والنوع الذي علمة والدية الإعتماد علي نفسة منذ الصغر يكون من النوع الذي يواجة مشاكلة .

٢ – شعورك الداخلي بأنك لا تستطيع يولد لديك فتور وعدم حماسة للتجربة ويجعلك تمتنع حتي عن المحاولة وهذا أمر خاطئ فكل شئ يستحق المحاولة والفشل وارد ولكن يكفي شرف المحاولة .

٣ – التأجيل من أحد أشكال الهروب من حل المشاكل، وهو سبب كبير لزيادة المشكلة وليس حلها فبعض المشاكل تكون مثل الكرة الثلج تبدأ صغيرة وتزداد وتكبر إذا لم توقفها عند شي معين .

علاج مشكلة الهروب من حل مشاكلك

الهروب من المشكلة ليس هو الحل ، هناك العديد من الحلول وليس حل واحد وسوف نقدم لكم حلول للتخلص من مشكلة الهروب من حل مشاكلك وهي كالتالي .

١ – سوف يُحاسبك الله علي تقصيرك ، سوف يُحاسبك علي عجزك إذا لم تُحاول ، فأبسط الإيمان أن تُحاول وتسعي وإذا فشلت في النهاية فقل حسبي الله ونعم الوكيل .

٢ – المواجهة أسهل طريق لحل المشاكل ، قد يبدو الأمر صعب في البداية ولكن صدقني سوف يكون أسهل من ترك الأمور دون حلها ، فإذا أخطأت في العمل واجه خطأك مع مديرك، وإذا أخطأت في حق شخص اذهب إلية واعتذر وهكذا.

٣ – إستعن بالأهل والأصدقاء المقربين والأحباب في حل المشاكل التي لا تستطيع حلها بمفردك، ربما يكون الحل سهل ولكنه لم يخطر ببالك .

كلمات مؤثرة تُشجعك علي مواجهة مشاكلك

  • إذا تعلمت الهروب يوماً فسوف يصبح عادة .
  • الهروب من مصدر الضيق أصعب من مواجهته دائماً لذلك لا تتخذ الحل الأصعب أبداً .
  • إذا كنت حقاً تريد الهروب من أشياء تؤرقك، فما تحتاجه ليس في أن ترحل إلى مكان مختلف، بل أن تكون أنت شخصاً مختلفاً .
  • ككل الضعفاء اختار الهرب عوض المواجهة .
  • الهروب من المتاعب لا يذهبها، ولكنّه ينسى عذابها إلى حين، كي تعود أفظع ممّا كانت .
  • بغضّ النظر عن الطرف الذى يقف فيه المرء فإنّ عليه مواجهة الحقائق .
  • ليست القوة في أن تختار ولكن في مواجهة نتائج اختياراتك .
  • ليس كل ما تواجهه يمكن تغييره، ولكن لا تغيير بلا مواجهة.
  • يكون الرجل أقوى بهدوء أعصابه وقدرته على مواجهة المشاكل واتخاذ القرار.

وفي النهاية إن وجود حياة بل مشاكل هو أمر مستحيل، بل قد يكون مملاً، ولكن يجب أن نعرف كيف نتعامل مع مشاكلنا لا أن ندمر ذواتنا بالهروب سواء كان بتعاطي الكحول أو المخدرات أو الأدوية أو غيرها من وسائل الهروب من حل المشكلات .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *