التخطي إلى المحتوى

التعود هو المشكلة الكُبري التي تواجهني في حياتي ، لا أستطيع أن أفرح بشئ بسبب التعود ، في البداية أفرح لحظياً عندما يرزقني الله شئ جميل وبعد يوم تقل الفرحة وبعدها تكون وكأنها لم توجد فقد تعودت علي هذا الشئ الجميل في حياتي ولم أعد الاحظة ، ولن أستطيع ملاحظتة مرة أُخري الا إذا ذهب مني .

هكذا هو حال كل البشر ، يقتل التعود فرحتهم بكل شئ ، يرزقك الله بالإبن فتفرح فرح شديد وبعد ذلك يقتل التعود وجود الإبن وتقل فرحة هذا الرزق ، وبالتدريج لن تشعر إن ابنك هذا هو هدية كبيرة وتبدأ تتذمر من المسؤولية والمصاريف وغيرها .

التعود مشكلتي ومشكلتك ، من منا يشعر بأهمية والدية ، من منا يشعر بأهمية أخوتة وزوجتة وأبنائة ، من منا يشكر قلبة لأنه يعمل منذ ولادتة بشكل طبيعي ، ويشكر عينة علي الرؤية السليمة ويشكر جسمة علي قدرتها علي مواصلة السير، لا تشكرهم ولكن اشكر من خلق لك كل هذة الأجهزة وجعلها سليمة لديك ولكنك تعودت علي هذة النعم ولم تعد تنتبة إلي وجودها من الأساس .

حالات يقتل التعود جمالها

سوف نذكر لكم بعض الحالات التي ذكرها أصحابها لنري كيف أن التعود يقتل الشئ الجميل .

  • أم تقول أن إبنها كان ينسي وضع هاتفة علي الشاحن قبل النوم ، وفي يوم إستيقظ ووجد أنها قد وضعت هاتفة علي الشاحن ففرح بشدة وشكرها كثيراً في أول يوم ، اليوم الثاني قال لها شكراً فقط ولكن بدون إهتمام ، في اليوم الثالث لم يقل أي شئ ، وفي يوم نست الأم وضع الهاتف علي الشاحن فتذمر الإبن من أمه ولامها علي عدم وضع هاتفة علي الشاحن .
  • وأم أُخري تقول أن إبنتها كانت متعودة علي تنظيف غرفتها منذ الصغر ، وفي فترة أصبحت الأم تتولي تنظيف الغرفة بدلاً من إبنتها ، بعدها توقفت الفتاة عن تنظيف الغرفة .
  • فتاة ورثت مع أخوتها عمارة يتم تأجيرها ، تركت الإيجار لإخوتها وقالت أنها ليست في حاجة لهذة الأموال ، وتعود الأخوة علي أخذ مال الإيجار كله لهم ، في يوم تعرضت هذة الفتاة لضائقة مالية وطلبت من إخوتها حقها لشهر واحد ، فكان لابد أن تعتذر منهم وتحكي تفاصيل الضائقة التي تمر بها وتتحمل إحساسهم بالضيق من ناحيتها بالرغم من انها لا تُطالب بشئ أكثر من حقها .
  • صديق يحكي أن صديقة عصبي وتعود أن يتحمل عصبيتة، في البداية كان بعد أن يتعصب يعتذر منه، ومع التعود أصبح من الطبيعي أن يتعصب عليه حتي أمام الناس.
  • شخص تعود ان يتصل بصديقة يومياً ، وفي يوم مرض ولم يتصل بصديقة الذي تعود التحدث معة ، عاتبة صديقة علي أنه لم يتصل به واتهمة بالتقصير.

كما تري في كل الأمثال السابقة ، في البداية عندما تفعل جميل في شخص تجدة يُقدرة لك ويحترمك ، ولكن مع التعود يقل الإحترام حتي يُصبح كل ما تفعلة ليس له قيمة عند الناس.

كيف تتغلب علي التعود

١ – حاول أن تُغير من نفسك دائماً ، وتغير من طريقة تعاملك مع الناس ، لاتكن طيب أكثر من اللازم فيبتعلك الناس ، ولا تكن قاسي فيكرهك الناس ، فكما قال علي رضي الله عنه ” لاتكن لينا فٌتعصر ولا تكن قاسيا فٌتكسر ” .

٢ – حاول أن تتغلب علي الروتين الممل فالتعود يقتل ، إذا كنت شخص غني ولديك المال وتعودت علية ولم تعد تستمتع به فحاول أن تجرب عيشة الفقراء وتتخلي عن حياة الترف ، سوف تشعر في تلك الفترة بالنعمة التي لديك والتي لم تكن تشعر بها .

إذا كنت شخص سليم ولم يبتليك الله بالأمراض ولكنك تتذمر دائماً من الحياة ، إذهب إلي أي مستشفي عام وانظر إلي حال المرضي وانظر الي الكوارس والمصائب ، سوف تخرج من المستشفي تحمد الله علي كل شئ لديك .

٣ – يقول نجيب محفوظ: “قاتل الله العادة؛ فهي التي تقتل روح العجب والإعجاب فينا”
فحاول أن تستمع بكل شئ ولا تمل منه ، إبنك شقي ، زوجتك طيبة ولكنها عصبية ، مديرك رخم ، لا تنظر إلي الجانب السلبي وتذكر أن الله أعطاك إبن أو زوجة أو عمل ، فلا تدع التعود يمنعك من رؤية الجانب الإيجابي والنظر إلي الجزء السلبي فقط .

٤ – اشكر الله دائماً علي كل ما أعطاك من نعم واحمدة علي النعم من حولك وكلما شعرت بالملل حاول أن تُغير من نفسك ولا تترك نفسك أسير للتعود .



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *