حب الأطفال وإنجذابهم للأم أكثر من الأب غريزة فطرية والسبب فيها

حب الأطفال للأم أكثر من الأب

حب الأطفال للأم أكثر من الأب ليست قاعدة ثابتة ففي بعض الأحيان يكون الطفل منجذب للأب أكثر من الأم ، ولكن القاعدة الأكثر إنتشارا هو تعلق الطفل بالأم في بدايات حياتة .

يشعر الأب في كثير من الأوقات بالغيرة نتيجة إنجذاب الأطفال إلي الأم بدرجة كبيرة جداً وإهمال الأب ، فيشعر الأب بأن أطفاله لا يحبونة ويحبون أمهم فقط ، وهناك العديد من الآباء التي يكون هذا الأمر مشكلة بالنسبة لهم ، فما هو السبب في كون الطفل يميل الي أمه أكثر من أبية وكيف تتغلب علي هذة المشكلة .

السبب في حب الأطفال للأم أكثر من الأب

ليس سبب واحد ولكن هناك العديد من الأسباب لإنجذاب الطفل لأمه أكثر من أبية .

١ – الأم هي التي تقوم برضاعة الطفل وتهتم بتغيير ملابسة وتظل قريبة منه في المراحل المبكرة في حياتة بينما يكون الأب في تلك الفترة مشغول في العمل وغيره .

٢ – الأم هي من تطبخ الأكل الذي يحبة الأبناء وتصنع لهم الحلوي وتذاكر لهم دروسهم ، وهي الأكثر تعامل وخلطه بالطفل ، كما أنها تقوم بتدليل الطفل وتحقيق طلباتة ورغباته.

٣ – لتربية الطفل تربية صحيحة فمن الواجب أن يكون في البيت شخص يستخدم العقاب وشخص يستخدم اللين وفي الأغلب يأخذ الرجل دور عقاب الطفل عند الخطأ ، وتأخذ الأم دور اللين ، وهذا الأمر ليس خطأ علي الأب إذا كان يستخدم القسوة واللين معاً .

٤ – الأم وخاصة ربة المنزل متواجدة مع طفلها ٢٤ ساعة في اليوم فهو دائم الطلب منها ، وعندما يريد فعل أي شئ يلجئ لأمه ، والأب يكون منشغل بالعمل وعندما يعود ينام لكي يستيقظ مبكراً للعمل .

كيف تجعل أطفالك يحبونك

في البداية هذا الشعور بالعاطفة الشديدة للأم وعدم الإهتمام بالأب يتغير كلما تقدم الطفل في العمر ، فجميعنا هكذا كنا نحب الأم ونقترب منها ونري في الأب القسوة ، وعندما كبرنا فهمنا أن قسوة الأب كانت في محلها لمنعنا من الخطأ ، وأصبحنا أكثر قرباً من آبائنا ونستشيرهم وتعلقنا بهم ، فإذا كنت تخاف من تعلق طفلك بأمه في هذا الوقت فلا تقلق ففي المستقبل سوف يتعلق بك أيضاً مثلما تعلق بأمه وربما أكثر ولكن اليك بعض النصائج لتجعل طفلك يحبك .

  1. كُن دائماً قريب من طفلك واستمع اليه .
  2. حاول تخصيص جزء من وقتك لطفلك فهو يستحق هذا .
  3. كلما قسوت علي طفلك بسبب خطأ ارتكبة صالحة بإحضار هدية له .
  4. إذا كنت تستخدم الضرب في عقاب الطفل فيجب أن يكون الضرب خفيف وغير مؤذي .
  5. الخروج والفسح هو من دور الأب فلا تغفل عنة .
  6. كن قدوة لإبنك واترك له السيرة الحسنة .

مقال رائع وساخر عن حب الأطفال للأم أكثر من الأب

عندما يحضر الأولاد من المدرسة ينحنون نحو اليسار إلى المطبخ بحثاً عن أمهم، ولا ينحنون إلى اليمين حيث مكتبي بحثاً عنّي، رغم أن مكتبي مقابل للمطبخ تماماً .

لا أتوقّف كثيراً حول هذا «التطنيش»، أحياناً أسمع أمهم تقول لهم: «سلمتوا على أبوكم؟.. روحوا سلموا».. بين هذا الطلب وتنفيذه يستغرق الأمر من ربع إلى نصف ساعة، ولا أتوقف كثيراً حول هذا «التطنيش» أيضاً ، فالدنيا زحمة، والطرق المؤدية من المطبخ إلى غرفتي تشهد ازدحاماً مرورياً كبيراً، وقد يستغرق منهم الوصول إليّ وقتاً أطول ، في نهاية المطاف يصلون نحوي فرادى و سلام وتحية باردة .

الاسبوع الماضي، وفور وصول أكبر الأبناء، خرجت بالصدفة من مكتبي فوجدته يقف في المطبخ يهمّ بمناولة «الست الوالدة» شيئاً ما، وعندما رآني تراجع وأخفاه خلف ظهره، فأكملت طريقي دون انتباه .

وعند العودة ضبطته وهو يضع بفمها «إصبع شوكولاتة» فاخراً قد اشتراه لها من مصروفه، وعندما رآني خجل مني ولم يعرف كيف يتدارك الموقف، ثم بعد ثوانٍ حاول أن يخرج من جيب بنطاله «الجينز» حلوة «كرملة» كانت ملتصقة في قعر الجيب بالكاد أخرجها، وعليها بعض قطع مناديل الورق محاولاً إهدائي إياها فشكرته .

أنا لا أتوقف كثيراً حول هذا «التمييز العنصري»، صحيح أن الشوكولاتة التي اشتراها لأمه لذيذة جداً، ونفسي فيها إلى هذه اللحظة، لكنني لا أنزعج من ميلهم كل الميل نحو أمهم، فقد كنا مثلهم وأكثر .

رغم كدّ الأب وسفر الأب وتعب الأب وحنان الأب، إلا أن الجنوح يكون نحو الأم، وهذه طبيعة فطرية لا نتحكّم فيها .

فيديو طريف يوضح حب الأطفال للأم أكثر من الأب

https://youtu.be/KG0APlbf7tA

مواضيع مشابهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى