التخطي إلى المحتوى

الشخصية قليلة الكلام أو الكتومة من أكثر الشخصيات التي قد تجد صعوبة في التعامل معها، حيث أنك قد تجد شعور منه بأنه لا يُريدك أو لا يُريد الجلوس معك، مع أن هذا الشعور قد لا يكون حقيقي، لذلك فهناك الآلاف حول العالم يُعانون من صعوبة التعامل مع الشخص قليل الكلام، في هذا الموضوع سوف نتعلم طريقة التعامل مع الشخص قليل الكلام، وكسب ثقتة لكي يرتاح للحديث معك.

الأسباب التي تجعل الشخص قليل الكلام

في البداية وقبل أن نذكر طريقة التعامل مع الشخصية قليلة الكلام يجب أن تعرف ماهي الأسباب التي قد تجعل شخص قليل الكلام ومن أهم تلك الأسباب.

1 – التفكير الزائد : حيث يُعاني بعض الأشخاص من التفكير في حياتهم بطريقة خاطئة عن طريق أنهم يظلون في التفكير في كل صغيرة وكبيرة وإفتراض أسوء الأحداث والتفكير كيف سوف يتعاملون في تلك الحالة وهكذا.

2 – طبيعة الشخصية : يجب أن لا نغفل أن لكل شخص شخصية مُختلفة عن الآخر فكما أن هناك الشخص الذي يُحب الكلام بطبعة، هناك الشخص الذي يُحب الصمت بطبعة، فكل شخص لدية طبع مُختلف عن الآخر ويجب أن نحترم إختلافنا عن بعضنا.

3 – الخجل الإجتماعي : بعض الأشخاص يكون لديهم شعور بالخجل عند الكلام، لأنهم يشعرون أن كلامهم يكون غير مُنظم ويخرج باسلوب غير مُرتب، هؤلاء الأشخاص قد يُعانون من الحساسية المُفرطة، لذلك يفضلون السكوت عن الكلام.

4 – ضغوطات الحياة : في بعض الأحيان يكون السكوت وعدم الرغبة في الكلام هو أمر مؤقت بسبب ضغوطات الحياة أو مُشكلة يتعرض لها الشخص، فهو يكون كل تركيزة علي مشاكلة ولا يكون لدية الرغبة في التحدث.

كيف تتعامل مع الشخصية قليلة الكلام

هذا الشخص قليل الكلام في الحقيقة يتمني أن يجد شخص يستطيع ان يفتح قلبه له، وكل إنسان له مفتاح تستطيع عندما تصل إلي هذا المُفتاح أن تجعلة يفتح قلبه لك ويتحدث معك بسلاسه، الفكرة هي أن تُحاول معة عدة طرق ولا تيأس حتي تصل إلي طريقة تجعلة يتحدث، سوف نُقدم بعض الطُرق التي تستطيع بها التعامل مع الشخصية قليلة الكلام.

1 – لا تمل من المحاولات

النصيحة الأولي هي أن لا تمل في البحث عن المُفتاح الذي يجعل الشخص يرغب في الحديث، هناك بعض الأشخاص يُحبون الحديث الذي يدور عن حياتهم، والبعض الآخر يحبون الحديث عن المُستقبل، والآخرين يحبون الحديث عن مشاكل الحياة، وغيرهم يحبون الحديث الذي يُعطيهم حماسة، لذلك حاول حتي تصل إلي المُفتاح الذي تجعلة يتحدث معك.

2 – اطرح أسئلة

إذا وجدت صعوبة في خلق الحديث معة فحاول أن تبدأ في طرح الأسئلة ويُفضل أن تكون الأسئلة التي لا يتم الإجابة عنها بنعم أو لا وهي الأسئلة المفتوحة، مثل ماذا سوف تفعل في موضوع (كذا)؟؟.
حتي إن لم يُجاوب حاول أن تقوم أنت بالإجابة بدلا منه، مع محاولة أن تكون إجابتك مُستفزة له لكي يتحدث، أو خاطئة لكي يصححها لك.

3 – حاول أن تصل إلي مشكلتة

إذا كان الشخص الذي لا يرغب في الحديث هو أمر طارئ بالنسبة له وليست طبيعتة ففي الأغلب سوف يكون واقع في مشكلة لا يجد حل لها، حاول أن تصل إلي مُشكلتة وطمإنة أنك معه وسوف تُساعدة في حل تلك المُشكلة، ومهما كانت المُشكلة كبيرة حاول أن تُبسط وتسهل الأمر عليه.

4 – استخدم الإقناع

هؤلاء الأشخاص أصحاب الشخصية قليلة الكلام لا يُمكن إجبارهم علي الحديث بالعنف أو التهديد، مهما حاولت أن تهددهم أو تتوعدهم فلن يكون هذا الإسلوب نافع لهم، فإذا كنت شخص عصبي لا يتحكم في إنفعالاتة فننصحك أن تجد شخص هادئ ورزين ولدية قدرة علي الإستماع والإقناع.

5 – تحدث في الجزء الذي يُفضلة

عندما تتحدث معة لا تتحدث في الجزء الذي تُحب أنت الحديث فيه، بل تحدث في الجزء الذي يُفضلة هو، فمثلاً إذا كان يُفضل الحديث عن الفضاء، وأنت تُحب الحديث عن الطبخ مثلاً، فإذا حدثتة عن الطبخ لن يستجيب لك، ولكن عندما تحدثة عن الفضاء سوف تجدة مُهتم ومُتفاعل معك.

6 – صفات يجب أن تكون بك

لماذ تجد أشخاص نرتاح معهم في الكلام والحديث، وأشخاص آخرين لا نرتاح في الحديث معهم، لأن من صفات الشخص الذي ترتاح معه في الحديث التالي.

  • يسمعك جيداً.
  • يفهم مشاعرك حتي وإن كانت خاطئة.
  • أسلوبة مُقنع في الكلام والحديث.
  • يُحاول تسهيل الأمور بدلاً من تعقيدها.
  • يُحب أسلوب الدعابة.

7 – امنحة التقدير والإهتمام

لا يحتاج الشخص قليل الكلام إلي اللوم الدائم بسبب قلة كلامة ولكنه يحتاج إلي الإهتمام والتقدير أكثر من الشخص العادي، حاول التحدث معة ولا تقابل صمته بصمت لأن هذا سيخلق فجوة بينكم قد تؤدي إلي التفرقة.

8 – تحدث معه عن المستقبل

لأن من طرق دفع الإنسان للحديث هي أن تأخذه خارجا للحظة الحالية وربما يجد دافعا للانفتاح والكلام، لكن الكلمات التي تستخدمها وفقا لشخصية المتلقي قد تجعله ينفتح ويشارك في الحديث.

مواضيع مشابهة



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *