التخطي إلى المحتوى

ومن يتهيب صعود الجبال *** يعش أبَــدَ الدهــر بيــن الحــفرْ

هذا البيت من أشهر الأبيات في الشعر العربي وهو يدفع الشخص الي النجاح ويجعلة يخجل من تكاسلة وهذا البيت من قصيدة كبيرة بعنوان ” إرادة حياة ” للشاعر أبو القاسم الشابي وهذا البيت أري أنه من أجمل الأبيات التي تشجع الإنسان علي النجاح وسوف نقوم بشرح مقولة الشاعر ومن يتهيب صعود الجبال ، يعش أبد الدهر بين الحفر .

شرح البيت

البيت واضح من معناة أن الشخص الذي يخاف من المحاولة لن يستطيع تحقيق أي إنجاز طوال حياتة ، فإذا كنت في صحراء مليئة بالجبال والوديان المنخفضة ، إذا كنت تخاف أن تتسلق الجبل وتصعدة لن تستطيع أن تخرج من الحفرة التي أنت فيها ، فإذا كنت تُريد النجاة والصعود من تلك الحفرة فعليك أن لا تخاف من صعود الجبال وأن تعلم أن صعود الجبال هو طريقك للنجاح .

دفعة للنجاح

هذا البيت من شأنة أن يعطيك دفعة للنجاح فكيف تقرأ هذا البيت ولا تشعر من داخلك بشئ يدفعك الي المخاطرة والتحدي لكي تنجح ، فأنت أمام خيارين لا ثالث لهما إما أن تتسلق الجبال ، عن طريق التعلم من الأخطاء التي ترتكبها ، عن طريق السقوط ثم النهوض مرة أخري وأنت أقوي من ذي قبل ، عن طريق تطوير نفسك وزيادة خبراتك ، كل تلك الأشياء سوف تجعلك تصعد الجبل درجة درجة ، وأمامك شئ آخر وهو أن تعيش بين الحفر ، فعندما تسقط في أول إختبار تقرر الإنسحاب وتبتعد عن المنافسة ، لأنك تخاف من المواجهة ، الخيارين أمامك وأنت من تختار هل تود أن تتسلق الجبال أم تريد أن تعيش بين الحفر.

مواضيع مشابهة



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *